عادي

11 مليار درهم التبادل التجاري بين لبنان والإمارات

إطلاق مبادرة «شبكة رائدات الأعمال العربيات»
01:05 صباحا
قراءة دقيقتين

إكسبو 2020 دبي: يمامة بدوان
كشف عساف ضومط، قنصل عام لبنان في دبي والإمارات الشمالية، عن أن حجم التبادل التجاري بين البلدين كبير بمختلف المجالات ويصل إلى حوالي 11 مليار درهم، وهو رقم قابل للازدياد، في ظل وجود فرص كبيرة يمكن الاستثمار فيها.

أكد ضومط أن العلاقات اللبنانية الإماراتية متجذرة منذ زمن المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه»، وفي مختلف القطاعات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والتربوية؛ حيث إنها علاقات قديمة ومتشعبة، والإمارات لطالما وقفت إلى جانب لبنان، فعلى سبيل المثال، بعد عدوان يوليو/ تموز 2006، ساهمت الإمارات في نزع الألغام في جنوب لبنان، وساهمت في إعادة الإعمار.

وأوضح في كلمة ألقاها في افتتاح مؤتمر «أنا لبنانية عربية» الذي نظم «الخميس» الماضي في جناح لبنان بإكسبو 2020 دبي، أن الحركية المتقدمة للمرأة اللبنانية والعربية على السواء، تجعل شعار «المرأة نصف المجتمع» متأخراً عن مواكبة التطور الكبير للحركة النسائية في الميادين كافة، ويتفاوت حجم التطور بين دولة وأخرى تبعاً لأوضاعها، إلا أننا في لبنان وبالرغم من الأزمات التي تلفه سياسياً واقتصادياً واجتماعياً نرى حراكاً نسوياً فاعلاً في مختلف المجالات، ونرى إرادة ودوراً قيادياً ورائداً للمرأة اللبنانية في مواجهة الأزمات، من خلال مبادرات عمت المناطق اللبنانية وتعدتها إلى دول الانتشار اللبناني في مختلف أصقاع الأرض.

وشهد المؤتمر الذي حضره رجال وسيدات أعمال وشخصيات اقتصادية ومستثمرون لبنانيون وعرب، على توقيع مذكرة تفاهم بين جمعية السيدات القياديات واتحاد الغرف العربية، لإطلاق مبادرة شبكة رائدات الأعمال العربيات؛ بهدف تعزيز ريادة الأعمال، وإنشاء قاعدة بيانات لسيدات الأعمال العربيات، اللواتي يمكنهنّ التواصل وإقامة علاقات تجارية واستثمارية.

وفي كلمتها، أكدت مديحة رسلان، رئيسة جمعية السيدات القياديات، أن المرأة العربية حققت العديد من الإنجازات العالمية، في مجال الهندسة والقانون والرياضة وغيرها من القطاعات.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"