عادي

الأهلي «بمن حضر» إلى نصف نهائي مونديال الأندية

23:12 مساء
قراءة دقيقتين
الأهلي

أبوظبي - (أ ف ب)
 
تجاوز الأهلي المصري بطل إفريقيا عقبة غيابات لاعبيه المشاركين مع منتخب بلاده في كأس أمم إفريقيا لكرة القدم، وتغلب بتشكيلة شبه رديفة على مونتيري المكسيكي (1-صفر السبت) في الدور الثاني لمونديال الأندية لكرة القدم في أبوظبي.

على استاد آل نهيان الذي غصّ بالجماهير وخصوصاً المصرية، سجّل الظهير الأيمن محمد هاني هدف الفوز للأهلي (53)، ليضرب موعداً مع بالميراس البرازيلي بطل أمريكا الجنوبية، الثلاثاء، المقبل في نصف النهائي.

ويلعب الأحد الهلال السعودي بطل آسيا مع الجزيرة بطل الإمارات المضيفة، والذي تخطى افتتاحاً بيراي التاهيتي ممثل أوقيانيا 4-1، ليلاقي الفائز من هذه المواجهة تشلسي الإنجليزي بطل أوروبا الأربعاء في نصف النهائي الثاني.

وعوّض الأهلي خسارتيه مع مونتيري بطل كونكاكاف (أمريكا الشمالية والوسطى والكاريبي)، صفر-2 في مباراة تحديد المركز الثالث عام 2012 في اليابان، و1-5 في لقاء المركز الخامس عام 2013 في المغرب.

وافتقد الأهلي لاعبيه الدوليين المرتبطين مع منتخب مصر الذي يواجه السنغال الأحد في نهائي أمم إفريقيا، على غرار الحارس الدولي محمد الشناوي المصاب راهناً وعمرو السولية وحمدي فتحي وأيمن أشرف ومحمد عبد المنعم العائد من الإعارة لفيوتشر، ومحمد شريف، إضافة إلى أكرم توفيق الذي أصيب في الرباط الصليبي في الدور الأول لكأس الأمم أمام نيجيريا.

كما غاب عن الأهلي مدافعه المغربي بدر بانون، بسبب مضاعفات فيروس «كورونا»، وانضم لاعب الوسط عمار حمدي إلى قائمة الغائبين بعد قطع في الرباط الصليبي في التدريبات لدى وصول البعثة إلى أبوظبي، وكان قبلها أصيب الجنوب إفريقي بيرسي تاو في لقاء سموحة بكأس الرابطة المصرية.

وقال لاعب الوسط المخضرم وليد سليمان (37 عاماً) الذي دخل بديلاً في الشوط الثاني: «جمهور الأهلي دائماً يدعمنا، والأهلي بمن حضر يرفع رأسه في كل مكان».

بدوره، قال الظهير التونسي علي معلول: «الأهلي بمن حضر، برغم الغيابات لكن الأهلي بشخصيته وتركيزه قادر على تخطي كل الصعوبات». لكن في المقابل، عاد معلول ولاعب الوسط المالي أليو ديانغ، عقب انتهاء مشاركتهما مع منتخبي بلادهما في نهائيات البطولة القارية، وقاده مدرّبه الجنوب إفريقي بيتسو موسيماني بعد تعافيه من فيروس «كورونا».

كما شارك مع الأهلي الحارس علي لطفي، وفي الدفاع ياسر إبراهيم، ورامي ربيعة، ومحمد مغربي، وفي الوسط محمد مجدي «قفشة»، ومحمد هاني، وفي الهجوم أحمد عبد القادر، وطاهر محمد، وحسين الشحات.


16 مباراة

وأصبح الأهلي، صاحب المشاركات السبع، أول فريق في تاريخ البطولة يخوض 16 مباراة، بعدما كان يتقاسم الرقم القياسي مع أوكلاند سيتي النيوزيلندي برصيد 15 لكل منهما. وبدأ الأهلي مشاركاته في البطولة في 2005، وكانت أفضل نتائجه احتلاله المركز الثالث في نسختي 2006 و2020.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"