عادي

«الشارقة للتعليم» يطلق مشروعاً لتجويد البيئة التربوية لحضانات الشارقة

بالتعاون مع جامعة الملك عبد العزيز
20:46 مساء
قراءة دقيقتين
محمد الملا

الشارقة: «الخليج»

أطلق مجلس الشارقة للتعليم في أولى مبادراته لعام 2022، تماشياً مع أهدافه في تجويد البيئة التربوية، بالتعاون مع جامعة الملك عبد العزيز بالمملكة العربية السعودية، والرامية إلى تجويد بيئات الرعاية والتعلم في حضانات الشارقة الحكومية.

وتعدّ المبادرة التي تنظمها إدارة الطفولة المبكرة بالمجلس من ثمار التعاون بين المجلس وإحدى الجامعات العريقة في المنطقة الخليجية، والاستفادة من خبراتها في المجالات التربوية، لتعزيز توجهات المجلس نحو بيئة تعليمية ترقى بالطلاب في الطفولة المبكرة.

وتشكل المبادرة التي تأتي ضمن مراحل عدة من مشروع مشترك يحقق غاياته على مدى أربع مراحل متتابعة تستمر حتى يوليو المقبل، في إطار الاستفادة من الخبرات التربوية لجامعة الملك عبد العزيز، وبما يسهم في تحقيق الأهداف الاستراتيجية للمجلس، لتعزيز الرؤية المشتركة تحقيقاً لجودة مخرجات التعليم، لا سيما في التركيز على أهمية إعداد كوادر مهارية.

وترجمة لإطلاق هذه المبادرة التي تستهدف جميع موظفات ادارة الطفولة المبكرة، قدمت المحاضرة الدكتورة نهلة قهوجي، وكيلة عمادة الجودة والاعتماد الأكاديمي، أستاذة تربية الطفولة المبكرة بجامعة الملك عبد العزيز، المحاضرة التعريفية الأولى عن بُعد، وتناولت في جميع عناصرها وفق منهجية علمية وباستخدام أداة علمية مقننة، التعامل مع الطفولة المبكرة وتعزيز السلوك الموجّه نحو جودة البيئة التربوية لحضانات الشارقة الحكومية.

وقدمت الدكتورة قهوجي، بياناً لأفضل الممارسات العلمية والتطبيقية التي تستهدف النهوض بمستويات الأداء لمختلف عناصر العملية التعليمية في مجال الطفولة المبكرة ومدى نقلها للكوادر العاملة.

فيما أكد محمد الملا، الأمين العام للمجلس أهمية طرح هذه المبادرة التي تتواصل على مدى مراحل متدرجة، بهدف إكساب الكوادر من ادارة الطفولة المبكرة الخبرات والممارسات العلمية الحديثة الرامية إلى رفع جودة خدمات الرعاية والتعلم المقدمة في حضانات الشارقة الحكومية.

وأشار إلى أهمية التعاون مع الجامعة التي تعكس التوجه المستمر للمجلس نحو بناء شراكات استراتيجية مع الصروح التعليمية الجامعية المتخصصة من أجل التعاون في المجالات ذات الاهتمام المشترك، لمدّ جسور التواصل معها تحقيقا للجهود الرامية من إدارة الطفولة المبكرة في المجلس، في تنفيذ مشروع تنفيذ الرعاية والتعلم في حضانات الشارقة الحكومية مع جامعة الملك عبدالعزيز.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"