عادي

سلطان بن أحمد يتوج الفائزين بجوائز المهرجان الدولي للتصوير «إكسبوجر 2022»

خلال حفل أقيم ضمن فعاليات اليوم السادس
23:52 مساء
قراءة 3 دقائق

الشارقة: «الخليج»

توّج سمو الشيخ سلطان بن أحمد بن سلطان القاسمي، نائب حاكم الشارقة، رئيس مجلس الشارقة للإعلام، مساء أمس، الفائزين بالفئات العشر لجوائز المهرجان الدولي للتصوير (إكسبوجر)، الذي ينظمه المكتب الإعلامي لحكومة الشارقة.

جاء ذلك خلال الحفل الذي أُقيم ضمن فعاليات اليوم السادس من المهرجان في مركز إكسبو الشارقة، حيث أعلن المهرجان عن أسماء الفائزين في فئات جوائزه العشر؛ إذ استقطب مشاركات من مختلف بلدان العالم، توزعت على 10282 مشاركة من القارة الآسيوية، و3191 مشاركة من أوروبا، في حين استقبل المهرجان 501 طلب مشاركة من أمريكا الشمالية، و695 من إفريقيا، و174 من أمريكا الشمالية، و155 طلباً من أوقيانوسيا.

وحصد المصور العماني قاسم الفارسي، جائزة المركز الأول على مستوى جوائز المهرجان عن صورته «العودة إلى المغامرة»، التي تجسد في لقطة جوية سلحفاة بحرية خضراء خلال عودتها إلى المياه، بعد أن وضعت بيضها في أحد سواحل السلطنة.

وفازت بالمركز الأول في فئة التصوير المعماري المصورة باتريشيا سون من ماليزيا عن صورة «أجنحة الملاك». أما المركز الثاني فكان من نصيب المصورة سارة غولي من إيران عن صورة «بانتظار الأمل».

ونال المصوّر السعودي طالب المري المركز الأول في فئة التصوير الجوي «الدرون»، عن صورة «قطيع فرس النهر من الأعلى»، وحل المصوّر مكسيم تاراسوف من روسيا في المركز الثاني عن صورة «العين».

أما في فئة موظفي حكومة الشارقة فقد حصد المركز الأول المصوّر محمد نوفل عن صورة «فوق الظلال»، وكان المركز الثاني من نصيب المصوّر كيم باليستيروس عن صورة «مستقبل ُمضاء».

وفازت تانيشا شارما بالمركز الأول عن فئة الصغار (أقل من 18 عاماً) عن صورة بعنوان «لوحة ملونة»، في حين نال ديب بهاتيا جائزة المركز الثاني عن صورة بعنوان «سفينة الصحراء».

وتوجت المصوّرة روكسوليانا هيليفيتش من إيطاليا بالمركز الأول في فئة المناظر الطبيعية عن الصورة «صلاة للأرض»، وحصل المصور ماركو دانييل كالاندرا من السويد على المركز الثاني عن الصورة بعنوان «الأمسية المثالية».

أما في فئة التصوير الصحفي فقد فاز بالمركز الأول المصور ييرشاك ياوهين من بيلاروسيا عن صورة «للاحتجاجات وجه أنثوي»، وجاء المصوّر التركي محمد اصلان في المركز الثاني عن صورة «حياة شاقة».

وتصدّر المصوّر الهندي سوبراتيم بهاتاشارجي المركز الأول في فئة البورتريه عن صورة بعنوان «غرق السونداربانس»، ونال المركز الثاني المصوّر الأرجنتيني رودريجو إليسكاس عن صورة «بلا عنوان، الرقم 7 من سلسلة كاتدرائيات الحنين».

وفازت في فئة الأفلام القصيرة الأردنية رحمة الشماس بالمركز الأول عن فيلمها «ضمائر مستترة»، ونال المركز الثاني الأردني عاصم طارق عن فيلمه «جذور متقطعة».

وحصد المركز الأول لفئة تصوير الرحلات المصوّر محمد عريف الزمان من بنجلادش عن صورة بعنوان «قصة الحفاظ على التراث»، وحصد المركز الثاني المصوّر بينج ليو من الصين عن صورة تحمل عنوان «المختار».

أما فئة تصوير الحياة البرية فقد فاز المصور الكندي توماس فيجايان بالمركز الأول عن الصورة «العالم ينقلب رأساً على عقب»، وحلّ المصوّر وينونج دوان في المركز الثاني عن صورة بعنوان «الفريسة».

وخلال حفل تتويج الفائزين، قال راي ويلس عضو لجنة التحكيم: «على مدى ستة أعوام، استطاع المهرجان الدولي للتصوير (إكسبوجر) أن يرسخ من مكانته كحاضنة مهمة للإبداع والتعبير في مجال التصوير، مما عزز أهميّة جوائز المهرجان، وارتفاع نسبة وجودة الأعمال المقدمة من قبل المصورين الذين استطاعوا توثيق لحظات مهمة ومذهلة حول العالم، وأهنئ كل الفائزين بجوائز الدورة السادسة من المهرجان وأشكرهم على مشاركة قصصهم وتجاربهم المميزة».

يذكر أن الدورة السادسة للمهرجان الدولي للتصوير، الذي يختتم فعالياته اليوم الثلاثاء، جمعت 70 مصوراً من مختلف أنحاء العالم، قدموا أكثر من 1600 صورة وعمل فني ملهم من خلال 45 معرضاً فردية وجماعياً، ونقلوا برؤية فنية بصرية ملامح مؤثرة من تجارب وقصص المجتمعات عبر العالم، التي تبرز الدور المهم للتصوير في التأثير في حياة الأفراد والحفاظ على البيئة والكائنات.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"