عادي

السجن 30 عاماً لتركي دفع زوجته من قمة جبل

19:27 مساء
قراءة دقيقتين

إعداد: مصطفى الزعبي

حكمت محكمة تركية بالسجن 30 عاماً على التركي، هاكان أيسال (40 عاماً)، الذي التقطت له ولزوجته سيمرا أيسال (32 عاماً)، الحامل في شهرها السابع، صورة تذكارية قبل دفعها من قمة جبلية، حيث كانا يمضيان عطلة في مقاطعة موجلا قبل دفعها من منحدر صخري يونيو/ حزيران 2018.

وكشفت التحقيقات أن أيسال اقترف فعلته لمحاولة الاستفادة من التأمين ضد الحوادث، وسبعة قروض كان قد حصل عليها باسم زوجته.

ونطقت المحكمة بالحكم بعد أن شهد شخص يدعى رجب شاهين كانت ابنته تصور جمال المنطقة بهاتفه، اللقطات التي قام بها الرجل بدفع زوجته وأدلى بشهادته.

وقال شاهين: «كنت أمازح عائلتي، إما أن هذا الرجل سوف يدفع المرأة، أو أن المرأة سوف تدفعه، لأنه لم يكن هناك أي تفاعل بينهما».

وقال شاهد آخر إن المدعى عليه بدا هادئاً بعد الحادث بينما كانت فرق الإسعاف في المكان.

وورد في لائحة الاتهام ضد الزوج بارتكاب جريمة القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد من خلال الحصول أولاً على تأمين ضد الحوادث الشخصية نيابة عنها بضمان 400 ألف ليرة تركية، ويكون هو المستفيد الوحيد.

وذكرت لائحة الاتهام أن هاكان طالب بدفع تعويضات التأمين بالكامل بعد وقت قصير من الحادث. ومع ذلك، تم رفضه عندما تم الإعلان عن التحقيق.

وقال شقيق الضحية الأكبر نعيم يولكو في جلسة استماع سابقة: «عندما ذهبنا إلى معهد الطب الشرعي للحصول على الجثة، كان هاكان جالساً في السيارة، ولم يكن حزيناً على الموقف».

وأضاف: «كانت أختي دائماً ضد الاقتراض. ولكن بعد وفاتها علمنا أنها حصلت على قروض، كما أن هاكان كان يخشى المرتفعات».

وأفادت وسائل الإعلام المحلية بأن التقارير المصرفية التي طلبتها المحكمة أظهرت أن هاكان حصل على إجمالي سبعة قروض نيابة عن سيمرا.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"