عادي

طالبة إماراتية تبتكر دارة كهربائية للإشارات الضوئية لتقليل الحوادث

تصدر إنذاراً صوتياً وضوئياً عند تجاوز الإشارة الحمراء
23:38 مساء
قراءة دقيقة واحدة
أحد المارة غير منتبه للإشارة الضوئية

أبوظبي: عبد الرحمن سعيد:

ابتكرت مريم البلوشي، الطالبة الإماراتية بمركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني، مشروعاً أطلقت عليه «منقذ مشاه»، وهو دارة كهربائية، تثبت في الإشارات الضوئية، مخصصة لرصد حركة المارّة، حيث تصدر إنذاراً ضوئياً وصوتياً عند تجاوز أحد المارة الإشارة الحمراء، بهدف التقليل من حوادث السير.

وأوضحت مريم، أن فكرة المشروع جاءت بسبب انشغال مختلف الأشخاص بهواتفهم المحمولة خلال انتظار الإشارة الضوئية، وما ينتج عنه من عدم انتباه المشاة عند عبور خطوط الطرق المخصصة لهم، ما قد يعرضهم لحوادث سير بالغة الخطورة.

وبينت أن فكرة المشروع دارة كهربائية مثبتة عند خطوط المشاة، ترصد حركة الأشخاص، وفي حال تجاوز أحدهم الإشارة وهي حمراء، تصدر الدارة إنذاراً صوتياً وضوئياً، لتنبيه المخالف، والسيارات المقابلة له.

وذكرت أن خطوات تنفيذ المشروع تتضمن تركيب دارة كهربائية مفتوحة، هي أسلاك لإصدار الضوء، وأخرى للصوت، مخصصة لرصد خطوط المشاة، وتعمل تلقائياً عندما يضغط أي شخص على خطوط المشاة، عندما تكون الإشارة حمراء لتنبيهه بأنه مخالف.

وأكدت أنها بصدد طرح فكرة المشروع على الجهات المختصة في الدولة، لتبنّيه وتطبيقه في دولة الإمارات أولاً، ومن ثم طرحه في العالم، حيث أصبحت حوادث السير تشكل هاجساً كبيراً لدى كل من يرتاد الطرق الخارجية، فلا يكاد يمر يوم دون أن نسمع بحوادث مرورية، تنتج عنها وفيات أو إصابات بليغة قد تسبب الإعاقة لصاحبها مدى الحياة.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"