عادي

سلطان بن أحمد: جامعة الشارقة حلقة وصل مع المجتمع

افتتح المنتدى الدولي السابع للابتكار والتقى رؤساء مجالس الكليات
00:09 صباحا
قراءة 3 دقائق

التقى سمو الشيخ سلطان بن أحمد بن سلطان القاسمي، نائب حاكم الشارقة، رئيس جامعة الشارقة، صباح الاثنين رؤساء المجالس الاستشارية لكليات الجامعة، وذلك بمبنى المنتدى الطلابي بكليات البنين بجامعة الشارقة.

في بداية اللقاء، رحب سمو الشيخ سلطان بن أحمد بن سلطان القاسمي بالحضور، مشيداً بالجهود المثمرة للمجالس الاستشارية لكليات الجامعة، مما يصب في خدمة الجامعة والمجتمع بوصفها حلقة الوصل بينهما.

وأكد سموه أهمية مناقشة الأفكار والنجاحات والتحديات بصورة مفصلة في كل المجالس بالجامعة، والخروج بتوصيات دقيقة يتم متابعتها وتنفيذها لخدمة الجامعة في مختلف المجالات.

وفي كلمته في اللقاء تناول الدكتور حميد مجول النعيمي مدير جامعة الشارقة، أهمية أعمال ومساهمات المجالس الاستشارية في تحقيق أهداف الجامعة.

وتطرق المشاركون إلى عدد من المقترحات والمشروعات والمبادرات التي تصب في صالح توسيع مجالات التعاون بين الجامعة والجهات الخارجية.

من جهة أخرى، شهد سمو الشيخ سلطان بن أحمد، صباح الاثنين افتتاح المنتدى الدولي السابع للابتكار بجامعة الشارقة وحفل تكريم الفائزين بجائزة غرفة الشارقة للمبدعين، ذلك في قاعة الرازي بمجمع كليات العلوم الطبية والصحية.

بدأ الحفل بالسلام الوطني لدولة الإمارات ثم آيات بينات من القرآن الكريم شاهد بعدها الحضور عرضاً مرئياً تناول محاور وأهداف وأهمية المنتدى والجائزة والجهود الكبيرة القائمة عليهما.

وألقى الدكتور حميد مجول كلمة شكر فيها سمو الشيخ سلطان بن أحمد على رعاية سموه للمنتدى وتشريف حفل الافتتاح والتكريم.

وأشار إلى أن تنظيم المنتدى يأتي إيماناً من الجامعة بأهمية الابتكار وريادة الأعمال في دفع عجلة التنمية وبناء اقتصاد متنوع قوي وراسخ.

من جانبه هنّأ عبد الله سلطان العويس، رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة الشارقة، في كلمته الطلبة الفائزين بجائزة الغرفة للمبدعين، مؤكداً أن الغرفة تحرص من خلال هذه الجائزة على ترجمة فكر ورؤى صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، الذي يمثل منارة لإثراء وتحفيز الجهود الخلاقة والمبدعة في المجالات كافة وتحويلها إلى أسلوب حياة يمارسه الجميع في مختلف قطاعات الحياة العلمية والعملية والاجتماعية والاقتصادية وغيرها، ولا سيما لدى الطلبة والشباب من أجل تطوير أدواتهم وقدراتهم ودعم المبدعين منهم، وتشجيعهم على تنفيذ مشاريعهم المبتكرة، وتمكينهم من إطلاق طاقاتهم وإبداعاتهم للمساهمة بفاعلية في خدمة وطنهم.

واستعرض مراحل تطور الجائزة منذ انطلاقها في العام 2017 بجامعة الشارقة.

وأوضح الدكتور صلاح طاهر نائب مدير الجامعة لشؤون المجتمع في كلمته أن الجامعة تعمل على توثيق صلتها بالمجتمع المحلي والدولي عن طريق تنظيم المبادرات والمشاريع والمساهمات المجتمعية والجوائز والمؤتمرات المشتركة.

من جانبها أكدت الدكتورة ديما جمالي عميدة كلية إدارة الأعمال سعي الكلية لترسيخ الابتكار قيمة أساسية في أنشطتها العلمية والتعليمية.

بعدها تفضل سمو الشيخ سلطان بن أحمد، بتكريم الفائزين بجائزة غرفة الشارقة للابتكار في دورتها السادسة، وذلك عن فئتي الجامعات والمدارس في مساري الابتكار المستدام، والمشاريع المبتكرة.

وفي ختام حفل الافتتاح، أعلن الدكتور حميد مجول النعيمي عن إطلاق «منصة صندوق الأفكار والابتكار» بجامعة الشارقة، وذلك لتشجيع ثقافة المعرفة والفكر الإبداعي والتميز، وإشراك المجتمع في عمليات تطوير مسيرة الجودة والتعليم، وتشجيع روح الشراكة والتعاون الإيجابي لابتكار مبادرات جديدة.

(وام)

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"