عادي

8000 هجمة اختراق البريد الإلكتروني للشركات في 3 أشهر

16:42 مساء
قراءة دقيقتين
الهجمات الإلكترونية التي تسبب خسائر للأفراد والشركات تبدأ من اختراق البريد الإلكتروني
لاحظ خبراء كاسبرسكي تزايداً في هجمات اختراق البريد الإلكتروني للشركات، ففي الربع الرابع من العام الماضي 2021، نجحت منتجات كاسبرسكي في منع أكثر من 8,000 هجوم يستهدف اختراق البريد الإلكتروني للشركات، وقعت أكثريتها في أكتوبر (5,037 هجوماً).
وتعد هجمات اختراق البريد الإلكتروني للشركات نوعاً من الاحتيال يتضمن انتحال شخصية ممثل عن جهة رسمية. ووفقاً لـ«فريزون»، كانت هجمات اختراق البريد الإلكتروني للشركات ثاني أكثر أنواع الهجمات المبنية على أساليب الهندسة الاجتماعية شيوعاً في عام 2021، في حين أفاد مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي بأن هذه الهجمات كبّدت الشركات الأمريكية خسائر فاقت ملياري دولار بين عامي 2014 و2019.
وطوال عام 2021، حلل باحثو الشركة عن كثب الطرق التي يصيغ وينشر بها المحتالون الرسائل الإلكترونية المزيفة، فوجدوا أن الهجمات في العموم تنقسم إلى فئتين، فإما أن تكون واسعة النطاق أو دقيقة التوجيه.
أما الفئة الأولى فتسمى «هجمات اختراق البريد الإلكتروني للشركات المقدمة كخدمة» BEC-as-a-Service، وتتسم بتواضع آليات الهجوم للوصول إلى أكبر عدد ممكن من الضحايا. ويرسل المهاجمون رسائل عادية بشكل جماعي من حسابات بريد مجانية، على أمل إيقاع أكبر عدد ممكن من الضحايا.
وغالباً ما تفتقر مثل هذه الرسائل إلى مستويات عالية من التعقيد، ولكنها تظل فعالة.
من جهته، أشار أوليج جوروبتس مدير أول لتسويق المنتجات لدى كاسبرسكي، إلى أن البريد الإلكتروني يظل قناة الاتصال الأساسية لمعظم الشركات نظراً لاستخدامه على نطاق واسع، مرجحاً أن يظل كذلك لسنوات عديدة قادمة في ظل عدم وجود بديل في الأفق، ولكنه توقّع ظهور طرق احتيال جديدة تستغل الثغرات الأمنية الكامنة في الشركات، نظراً لأن ممارسات العمل عن بُعد والتخزين السحابي أصبحا القاعدة الجديدة المتبعة، إلى جانب الافتقار إلى الوعي بالسلامة الرقمية.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"