عادي

«الاتحاد للطيران» توضح تعديلات شروط السفر إلى أبوظبي

18:40 مساء
قراءة دقيقتين

أبوظبي: «الخليج»

أفادت شركة الاتحاد للطيران أنه في أعقاب التوجيهات الأخيرة الصادرة عن حكومة الإمارات العربية المتحدة، فإنه اعتبارًا من 26 فبراير، لن يحتاج الضيوف القادمون على متن رحلات الاتحاد للطيران إلى أبوظبي، الحاصلين على تطعيم كوفيد-19 إلى فحص مسحة الأنف (PCR) قبل سفرهم.

كما لن يحتاج المسافرون العابرون من أبوظبي أو المغادرون منها إلى فحص مسحة الأنف (PCR) إلا في حال كانت وجهتهم النهائية تتطلب ذلك، وينبغي أن تحمل شهادات التطعيم الخاصة بهم نظام قارئ QR.

وذكرت الشركة انه ينبغي على الضيوف غير المطعمين، المسافرين إلى أبوظبي إبراز نتيجة فحص (PCR) سلبية معتمدة خلال 48 ساعة من موعد سفرهم، أو شهادة تعافي من إصابة كوفيد-19 خلال 30 يومًا من موعد سفرهم، معتمدة وتحمل نظام قارئ QR.

أما الأطفال دون سن 16 معفيون من تطعيم كوفيد-19 وفحص مسحة الأنف (PCR) سواء قبل السفر أو عند الوصول أو لدى المرور العابر (الترانزيت).

أما بالنسبة للضيوف المسافرين إلى أبوظبي بصفتها وجهتهم النهائية، فسيواصلون الخضوع لفحص (PCR) مجاني لدى وصولهم إلى مطار أبوظبي الدولي، ولن يحتاجوا لمزيد من الفحوصات بعد ذلك في أبوظبي.

وتواصل الاتحاد للطيران تطبيق التوجيهات التنظيمية الصادرة عن حكومة الإمارات العربية المتحدة والحكومات الدولية الأخرى والهيئات الصحية، والقيام بدورها في المساعدة بالحد من انتشار فيروس كوفيد-19.

في هذا الخصوص، تحدّث تيري دالي، المدير التنفيذي لشؤون تجارب الضيوف والعلامة والتسويق في الاتحاد للطيران، قائلاً: «نرحب بهذه الخطوة الهامة من قبل الهيئات المعنية في الإمارات العربية المتحدة، والتي ستجعل السفر من وإلى أبوظبي والإمارات أكثر سهولة، في الوقت الذي تضمن فيه بيئة صحية وآمنة. تحظى أبوظبي بسمعة طيبة فيما يتعلق بالاستجابة القوية والسريعة للجائحة من حيث معدلات اللقاح العالية والنهج الشامل إزاء معايير الصحة والسلامة. وبالمثل، ومن خلال برنامج الاتحاد للصحة والسلامة، استطاعت الاتحاد للطيران من ضمان توفير بيئة سفر صحية وآمنة، وطواقم خدمة مطعمين بالكامل ليقوموا على رعاية الضيوف وتأمين احتياجاتهم على متن الطائرة. واضعين كل هذا في عين الاعتبار، نتطلع للترحيب بالمزيد من الضيوف والزوار إلى أبوظبي للاستمتاع بأجوائها المشمسة وطبيعتها الجميلة.»

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"