عادي

63 طالباً من دول التعاون يشاركون في الملتقى الخليجي للموهوبين

تنظمه «حمدان بن راشد التعليمية»
20:18 مساء
قراءة دقيقتين
2

دبي: «الخليج»

تزامنًا مع احتفاء دول مجلس التعاون الخليجي باليوم الخليجي للموهبة والإبداع، نظّم مركز حمدان بن راشد آل مكتوم للموهبة والابتكار الملتقى الخليجي الثالث للطلبة الموهوبين، في إطار سعي مؤسسة حمدان بن راشد آل مكتوم للأداء التعليمي المتميز لتعزيز الجهود في مجال رعاية الموهوبين على المستوى الإقليمي وتسليط الضوء على الإنجازات المتميزة للطلبة الموهوبين على المستوى الخليجي. وشارك في الملتقى 63 طالباً وطالبة من دول مجلس التعاون الخليجي.

وقدّم الملتقى جلسة رئيسية بعنوان "اتبع شغفك" والذي استضافت أحمد عبدالله الشبل، المشرف العام وأمين مجلس مركز القصيم العلمي، وعضو في المنظمة العالمية MILSET وممثل للمملكة العربية السعودية في المنظمة، بحضور كلٍ من خليفة محمد المسافري، رئيس قسم الشؤون السياسية في سفارة دولة الإمارات العربية المتحدة في المملكة العربية السعودية، وهو أحد طلبة مركز حمدان سابقاً والدكتور حمد الحركان الأستاذ المساعد بكلية طب الأسنان بجامعة القصيم لعرض تجاربهم الملهمة خلال حياتهم الأكاديمية والتحديات التي واجهتهم وكيف تحولت هذه التحديات إلى فرص، بالإضافة إلى نقاش مفتوح مع الطلبة للرد على استفساراتهم.

وقبيل انعقاد فعاليات الملتقى، تم تقديم ورشة افتراضية بعنوان التعليم عبر وسائط التواصل الاجتماعي وذلك بتقديم البروفيسور حمدي أحمد عبدالعزيز، عميد كلية التعليم الإلكتروني – جامعة حمدان بن محمد الذكية، و مدير برنامج اليونسكو في تصميم وتطوير المناهج بالدول العربية.

كما شهد الملتقى حلقة نقاشية للطلبة المشاركين تحت عنوان "سر التمكين" كانت ضيفتها الرئيسية الدكتورة عائشة الهولي، دكتوراه في التربية الخاصة تخصص موهبة وابداع، مستشار في مركز صباح الأحمد للموهبة والابداع ومدير عام مبادرة ابتكار الكويت لمبرة السعد ومستشار التحكيم والتدريب لمشروع أتمنى.

وخلال كلمته الافتتاحية، قال الدكتور جمال المهيري، نائب رئيس مجلس الأمناء الأمين العام لمؤسسة حمدان بن راشد آل مكتوم للأداء التعليمي المتميز: "يمثل الملتقى منصة تربوية رائدة لنتباحث ونناقش أحدث الرؤى حول الحلول التربوية العالمية الرائدة لكيفية الارتقاء بمواهبنا الخليجية الشابة".

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"