عادي

ارتفاع عدد قتلى الفيضانات في سيدني

13:46 مساء
قراءة دقيقة واحدة

سيدني - رويترز

استعدت سيدني أكثر مدن أستراليا سكاناً لمزيد من الأمطار، الأحد، بعد أن شهدت أمطاراً غزيرة على مدار الأسبوع الماضي، وذلك في الوقت الذي وصل فيه عدد القتلى جراء الفيضانات في الجزء الشرقي من البلاد إلى 17.

وأدت الأحوال الجوية السيئة إلى هطول أمطار غزيرة على مدار أسبوع في جنوب ولاية كوينزلاند وشمال ولاية نيو ساوث ويلز، وتسببت في دمار واسع النطاق، مما أدى إلى نزوح الآلاف في الولايتين، وإتلاف ممتلكات وطرق ونفوق ماشية.

وقالت الشرطة إن 17 شخصاً لقوا حتفهم منذ بدء الفيضانات، بينهم امرأة من كوينزلاند عثر على جثتها يوم السبت.

وذكر مكتب الأرصاد الجوية في نيو ساوث ويلز أن الطقس السيئ قد يؤدي إلى جولة أخرى من الأمطار الغزيرة مما يزيد من مخاطر حدوث فيضانات.

وفر عشرات الآلاف من الأستراليين من منازلهم، وأخلت السلطات أحد المستشفيات، مع تعرض الساحل الشرقي للبلاد لمزيد من الأمطار الغزيرة.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"