عادي

سعيد بن طحنون: أم الإمارات رمز الإنسانية والعطاء

01:31 صباحا
قراءة دقيقتين
سعيد بن طحنون

وجه الشيخ الدكتور سعيد بن طحنون آل نهيان أسمى آيات التهنئة والتبريكات إلى مقام سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام، رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية «أم الإمارات»، بمناسبة يوم المرأة العالمي، ولدورها في تعزيز دور المرأة في المجتمع وعطاء سموها في المجالات الاجتماعية والإنسانية، واهتمامها بتمكين المرأة وبالطفولة والأسرة، ليس في دولة الإمارات والوطن العربي فحسب، بل في مختلف دول العالم.

وأكد في تصريح بمناسبة يوم المرأة العالمي، أن المرأة الإماراتية أثبتت للعالم بأسره أنها رمز العطاء وأيقونة التميز، فهي الشريك الأساسي في عملية التطوير والتقدم، واستطاعت إرساء تجربة ناجحة ومميزة في مجال الإبداع في كافة مجالات الحياة، وهي الأم المثالية والأخت الحانية والزوجة الصالحة والابنة البارة والسيدة العاملة التي تبتكر ولا تقنع إلا بالمراكز الأولى، وهي بالإضافة لذلك كله عماد البيت وركنه الأساسي.

وقال: في اليوم العالمي للمرأة نقدم لها التهنئة، والتقدير، والشكر، تهنئةً بيوم نحتفي فيه بها، وتقديراً لعطائها ودورها، وشكراً يعبر عن أننا أمة تحترم النساء، ففي الإمارات حملنا بحب وامتنان واحداً من أرفع مورثاتنا الثقافية، يعبر عن تحضر أمتنا منذ فجر بزوغها، فاحترمنا بتوقير أمهاتنا وجداتنا اللائي زرعن في قلوبنا وعقولنا من الأخلاق أطيبها، وربيننا على حب الوطن، حتى صرنا غراساً في رمال أرضه لا تنفصل.

وأشار إلى أن المرأة حققت عدداً من المكاسب والإنجازات المضيئة بدعم من المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه» مؤسس الدولة وباني نهضتها الحديثة، الذي أتاح لها كل فرص التعليم، وحرص على تشجيعها لاقتحام كافة ميادين العمل وتحقيقها مكاسب تشريعية تكفل حقوقها الدستورية.

وختم بالقول: في هذا اليوم لا ننسى أمهات الشهداء.. منارات الخير والعطاء، والعنوان الدائم للتضحية بأبهى تجلياتها، والصبر بأجمل صوره، والوطنية بتمام معانيها. (وام)

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"