عادي

باحثات عربيات طموحات يتخرجن في «إكبا»

01:26 صباحا
قراءة دقيقتين

إكسبو 2020 دبي : الخليج

نظم المركز الدولي للزراعة الملحية (إكبا)، أمس الأربعاء، حفل تخرج خاص للمجموعة الثانية من زميلات برنامج القيادات العربية في الزراعة (أولى) في مركز إكسبو 2022 دبي.

أطلقت البرنامج مريم بنت محمد المهيري، وزيرة التغير المناخي والبيئة في 8 مارس 2021، والذي ضم 16 باحثة من الجزائر ومصر والأردن ولبنان والمغرب وتونس والإمارات في برنامج تدريبي افتراضي استمر سبعة أشهر.

وقالت مريم المهيري: «تعتبر المرأة أحد أكبر المتأثرين بالتحديات العالمية التي نواجهها اليوم وبالأخص تغير المناخ ونقص الغذاء والجوع، ولهذا الارتباط فإنها تتمتع بقدرات عالية وحافز قوي على المساهمة في قيادة عمليات البحث والتطوير الزراعي».

وقالت رزان خليفة المبارك، العضو المنتدب لهيئة البيئة - أبوظبي، رئيس الاتحاد الدولي للحفاظ على الطبيعة، ورئيس مجلس إدارة إكبا: «نحتفل كل عام باليوم العالمي للمرأة، لتسليط الضوء على الحواجز الاجتماعية والثقافية والاقتصادية التي تواجهها النساء في جميع أنحاء العالم».

وقالت الدكتورة طريفة الزعابي، المدير العام بالإنابة لإكبا: «إن دور المرأة في المزرعة أمر بالغ الأهمية لتحقيق الأمن الغذائي على مستوى العالم».

يمول المجموعة الثانية من البرنامج كل من مؤسسة بيل ومليندا غيتس، وبرنامج أبحاث القمح للمجموعة الاستشارية للبحوث الزراعية الدولية.

وقال جيمس كارتي، نائب المدير المؤقت لمنطقة الشرق الأوسط وشرق آسيا في مؤسسة بيل ومليندا غيتس:«مع بدء العالم في التعافي من الوباء، فإنه يجب على الحكومات والقطاع الخاص دعم توظيف المرأة والابتكار العلمي الذي تقوده النساء، باعتبارهما داعمتين أساسيتين للأمن الغذائي والاستدامة».

وقال فيكتور كومريل، مدير برنامج برامج أبحاث المجموعة الاستشارية للبحوث الزراعية الدولية حول الذرة والقمح: «يتطلب الحد من الجوع وسوء التغذية بحلول عام 2030 وما بعده جميع المواهب، والتي تتطلب بدورها تمكينها وتسهيل التعاون فيما بينها».

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"