عادي

سلطان بن أحمد يفتتح مركز جامعة الشارقة للسكري

تفقد مركز التدريب الإكلينيكي والجراحي
16:24 مساء
قراءة دقيقتين
افتتح سموّ الشيخ سلطان بن أحمد بن سلطان القاسمي، نائب حاكم الشارقة، رئيس جامعة الشارقة، صباح الإثنين، «مركز جامعة الشارقة للسكري».
وتجول سموّه في أروقة المركز الذي يعدّ الأول في إمارة الشارقة، لرعاية مرضى السكري والسمنة ويقدم برامج تعليمية وتدريبية متخصصة في مرض السكري والسمنة، فضلاً عن جهوده في العمل البحثي للمشروعات المعنية بهما.
ويهدف المركز إلى تحسين نوعية الحياة لمرضى السكري والسمنة، في دولة الإمارات بالجمع بين الرعاية الصحية الحديثة للمرضى، والأبحاث العالية الجودة والتعليم المهني وتعزيز الوعي المجتمعي.
ويتضمن المركز ثلاثة أقسام هي: قسم الرعاية الصحية، وقسم التعليم والتدريب، وقسم الأبحاث.
ويقدم المركز برنامج ماجستير العلوم في إدارة مرض السكري الذي دشّن عام 2020 واستقطب طلاباً من مختلف المجالات في الرعاية الصحية، ليصل عدد الطلبة فيه إلى خمسة وعشرين، يدرسون مختلف العلوم في السكري، ويدرّبون إكلينيكياً لرعاية المرضى وقيادة مشروعات بحثية عدة في السكري.
وتفقد سموّ الشيخ سلطان بن أحمد، «مركز التدريب الإكلينيكي والجراحي» بجامعة الشارقة.
واطلع سموّه على مختلف أقسام المركز الذي يعمل على تعزيز التطبيق العملي للنظريات السريرية المبتكرة والمهارات والمعرفة، لتدريب الأطباء والممرضين على أيدي أعضاء هيئة التدريس المختصين دولياً وذوي الخبرة العالية.
ويهدف إلى تمكين الجرّاحين من الحفاظ على أعلى معايير الممارسات الجراحية ورعاية المرضى، بتوفير خبرة واسعة وعالية الجودة.
ويُعدّ المركز أحد مراكز التدريب الأولى من نوعها في المنطقة، وهو مركز امتياز دولي يوفر تدريباً عالمياً في تقنيات الجراحة والموجات فوق الصوتية المتقدمة، ودعم الحياة والتدريب بالليزر، باستخدام محاكاة متقدمة بما في ذلك النماذج الحيوانية والجثث، والمرضى الحقيقيين للتدريب على الموجات فوق الصوتية والليزر.
ويوفر فرص التعلم الإلكتروني للمشاركين بتقديم دورات عبر الاتصال المرئي أو التعلّم المختلط، مع الأيدي الافتراضية (مثل دورات AHA، والطب التجميلي ودورات الموجات الفوق الصوتية وكذلك دورات تدريب على جراحة روبوتات الجراحية).
كما نال المركز اعتماداً دولياً من الكلية الملكية للجراحين في إنجلترا، واعتماداً كاملاً من الجمعية الأمريكية لاعتماد رعاية الحيوانات المخبرية، واعتماد جمعية القلب الأمريكية.
وركز على توفير مكان مشترك، حيث يمكن المختصين في الرعاية الصحية بأن يطوروا معرفتهم وخبراتهم مع أحدث التقنيات وتوسيع شبكة متخصصي الرعاية الصحية في التعليم والبحث والتطوير والتحقيق السريري، لتوفير رعاية أكثر فعالية للمرضى، وعلى مستوى من السلامة للمرضى في جميع أنحاء العالم.
وزار سموّ الشيخ سلطان بن أحمد، مركز تدريب الجراحة الروبوتية في مركز التدريب الإكلينيكي والجراحي بجامعة الشارقة، الذي يعدّ الأول من نوعه في الدولة، ويعمل على تمكين الجراحين من تغيير طريقة إجراء الجراحة بتوفير الحلول الجراحية الروبوتية، للحدّ الأدنى من الأخطاء الطبية.
ويتعاون المركز وشركة «كامبريدج» للروبوتات الطبية عبر شراكة استراتيجية للوصول إلى مستوى أعلى بزيادة عدد البرامج التدريبية التي يطرحها تماشياً مع زيادة أعداد الجراحين داخل المنطقة في الجراحة الروبوتية.
ويطرح المركز في مركز الشارقة الجراحي، منذ إنشائه 17 برنامجاً تدريبياً في الجراحة الروبوتية، حيث درّب أكثر من 100 جراح، ويطمح إلى زيادة حجم ونطاق الإجراءات المدعومة في الجراحة الروبوتية. (وام)

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"