عادي

أسلحة كيميائية فتاكة باستخدام الذكاء الاصطناعي

قادرة على قتل البشر في لحظات
15:39 مساء
قراءة دقيقة واحدة
1

ترجمات

في مفاجأة غير متوقعة ومرعبة في الوقت نفسه، تمكن نموذج ذكاء اصطناعي من إنشاء 40 ألف مركّب للأسلحة الكيميائية في غضون ست ساعات فقط، بعد أن كلفه الباحثون بهذه المهمة.

وكجزء من مؤتمر حول الآثار السلبية المحتملة للتكنولوجيا الجديدة، قامت شركة أمريكية تدعىCollaborations Pharmaceuticals، وهي شركة ناشئة في مجال التكنولوجيا الحيوية باستخدام الذكاء الاصطناعي، بالبحث عن مركّبات يمكن استخدامها لعلاج الأمراض، وجزء من هذا يتضمن تصفية أي مركّبات يمكن أن تقتل الإنسان.

ووفقاً لمجلة Nature Machine Intelligence فقد أراد الفريق معرفة مدى سرعة وسهولة إساءة استخدام خوارزمية الذكاء الاصطناعي، إذا تم تعيينها على مهمة سلبية، وليست إيجابية.

وتمكن الذكاء الاصطناعي من ابتكار آلاف التركيبات الكيميائية الجديدة، والتي يشبه الكثير منها أخطر عوامل الأعصاب المستخدمة اليوم، وفقاً لتقرير صادر عن موقع The Verge.

وكان بعض المركّبات التي اخترعها الذكاء الاصطناعي، مشابهاً لغاز أعصاب شديد السمية، يمكن أن يتسبب بحدوث ارتعاش حتى بجرعات صغيرة.

ويتوقع الفريق أن تؤدي جرعة كبيرة بما يكفي، إلى تشنجات وتمنع الشخص من التنفس، ويمكن أن يكون للمركّب الجديد الذي تم تركيبه بواسطة الذكاء الاصطناعي تأثير مماثل، قد يصل إلى قتل إنسان خلال ثوان معدودة.

وقال الباحثون إن أحد أكثر الجوانب رعباً في اكتشافهم، هو مدى سهولة أخذ مجموعة بيانات متاحة على نطاق واسع من المواد الكيميائية السامة، واستخدام الذكاء الاصطناعي لتصميم أسلحة كيميائية مشابهة للأسلحة الأكثر خطورة حالياً.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"