عادي

«بيانات» ترعى محاولة الإبحار حول العالم في «غولدن غلوب»

بقارب يحمل تاريخ تأسيس الإمارات
21:23 مساء
قراءة دقيقتين
حسن الحوسني وأبهيلاش تومي

أبوظبي: «الخليج»

أعلنت «بيانات»، وهي شركة تابعة لمجموعة «G42» متخصصة في التحليل الجيوفضائي المدعوم بالذكاء الاصطناعي، عن رعايتها لضابط البحرية الهندية المتقاعد أبهيلاش تومي، في محاولته للفوز بسباق المراكب الشراعية «غولدن غلوب» 2022.

وسيبحر أبهيلاش في مركب شراعي مسجل في دولة الإمارات يحمل اسم «بيانات» حاملًا الرقم 71 - إشارة إلى عام 1971 - العام الذي تأسست فيه دولة الإمارات.

ويعتبر سباق المراكب الشراعية أصعب وأطول سباق في العالم، وهو بمثابة رحلة شاقة بلا توقف حول العالم؛ حيث يبحر المشاركون بمفردهم دون استخدام أي تقنية حديثة، فقط لديهم أداة السداسي لتحديد الجهات والرسوم البيانية الورقية. ويمتد السباق لمسافة تقدر بحوالي 48 ألف كيلومتر، ويبدأ في 4 سبتمبر/ أيلول 2022 من لي سابلز دي أولون الواقعة على الساحل الغربي لفرنسا.

وكان أبهيلاش تومي أول هندي يكمل الإبحار منفرداً بدون توقف حول العالم بالقارب، وذلك بعد أن تقاعد من عمله كضابط متخصص في الاستطلاع في البحرية الهندية لعدة سنوات حصل خلالها على العديد من الأوسمة. وقطع أبهيلاش أكثر من مئة ألف كيلومتر من الإبحار، وشارك في تحديات عالمية أخرى بما في ذلك سباق كيب تاون إلى ريو في 2011، وسباق «كوبا ديل ري» الإسباني في 2014، وكأس كوريا في 2015 و2016.

وقال أبهيلاش تومي: «إن الإبحار حول العالم بدون توقف في مركب شراعي هو أحد الإنجازات الأكثر تحدياً، التي يمكن للفرد أن يحاول القيام بها.. حتى الآن تمكن 79 شخصاً فقط من القيام بذلك.

لقد تعرضت لحادث مأساوي عندما حاولت التنافس في «غولدن غلوب» عام 2018. لقد كافحت بشدة، وتدربت للعودة مجدداً، إنه لفخر كبير أن أشارك في «غولدن غلوب» 2022 بدعم من «بيانات»، وهي شركة تتمتع بإيمان راسخ بتمكين التقدم البشري.

من جهته، قال حسن الحوسني، الرئيس التنفيذي لشركة «بيانات»: «لن نتوقف أبداً عن التحدي؛ لذا انتهزنا الفرصة لدعم أبهيلاش في محاولته للإبحار حول العالم بنجاح. إن العزيمة والشجاعة اللازمتين للقيام بهذا الأمر كان لهما صدى كبير لدينا. ويمثل دعم «بيانات» لمشاركة أبهيلاش في سباق «غولدن غلوب» محطة بارزة بالنسبة لنا كمؤسسة؛ حيث نواصل تمكين الإنجازات البشرية غير العادية. بصفتنا شركة تقدم حلولًا جغرافية مكانية تقود التحول الرقمي الوطني، مع التركيز على التنقل والاستدامة وحماية البيئة؛ لذا نرى أن شراكتنا مع أبهيلاش هي توافق مثالي».

خلال رحلته، سيساعد أبهيلاش في العمل العلمي المستمر، بما في ذلك جمع عينات المياه التي يمكن تحليلها للحصول على نظرة ثاقبة حول وجود المواد البلاستيكية الدقيقة في محيطات العالم.

بالإضافة إلى ذلك، سيتم طلاء جزء صغير من مركب أبهيلاش الشراعي بطلاء خاص، والذي سيكون بمثابة هدف انعكاس للأقمار الصناعية، مما يمثل فرصة فريدة من نوعها لجمع البيانات المطلوبة للبحث العلمي أثناء السباق.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"