عادي

حملة شكر لـ30 ألف متطوع ساهموا في إنجاح تنظيم «إكسبو»

ريم الهاشمي: كل متطوع بطل يجسد القيم الأساسية
20:21 مساء
قراءة دقيقتين
ريم الهاشمي

دبي: «الخليج»

تُطلق اتصالات، الشريك الرسمي الأول لبرنامج «إكسبو 2020» للمتطوعين، وشريك خدمات الاتصالات والخدمات الرقمية لـ«إكسبو 2020 دبي»، حملة شكر احتفالاً بنحو 30 ألف متطوع متميز أسهموا في جعل «إكسبو» واقعاً ملموساً.

وتتضمن الحملة رسالة من ريم الهاشمي، وزيرة الدولة لشؤون التعاون الدولي، والمديرة العامة لـ«إكسبو 2020 دبي»، تثميناً لجهود المتطوعين والإشادة بهم، إلى جانب رسالة من اتصالات، وشرطة دبي. كما ستنطلق الحملة على منصات التواصل، ووسائل الإعلام المطبوعة واللوحات الإعلانية في جميع أنحاء الدولة.

وشارك نحو 30 ألف متطوع من جميع أنحاء الإمارات، من مواطنين ومقيمين، في أكبر برنامج تطوعي في تاريخ الدولة، ليسهموا في أول «إكسبو» دولي يُقام في المنطقة، الذي استقبل ملايين الزوّار، وشارك فيه ما يزيد على 200 مشارك دولي.

وقالت ريم الهاشمي «لقد أثّر متطوعو «إكسبو» في ملايين الزوار وألهموهم، وبثوا الحياة في الحدث الدولي. ننظر إلى كل متطوع بكونه بطلاً، يُجسد القيم الأساسية لبرنامج المتطوعين المتمثلة في الاحترام والالتزام والنزاهة، والمعرفة والحماسة. وتفخر دولة الإمارات بنجاحها في حشد هذا العدد من الأفراد المتفانين والبارعين والمتميزين معاً، تحت مظلة هذا الحدث الدولي الذي يحدث مرة واحدة في العمر».

ويأتي العمل التطوعي مكوناً رئيسياً ضمن الخطة الوطنية لرؤية الإمارات 2021، وتحلّى المتطوعون بالقيم الأساسية للبرنامج للمتطوعين على مدار انعقاد مدة الحدث الدولي البالغة ستة أشهر.

وتثميناً لأهمية العمل التطوعي، أطلقت اتصالات حملة ترويجية في المرحلة التي سبقت الحدث الدولي، وخلال انعقاده لتشجيع الملايين من عملائها على المشاركة في هذا البرنامج.

وقد وُجِّهَت دعوة إلى كل متطوع لحضور الاحتفالية، بمناسبة انتهاء فعاليات المتطوعين يوم 27 مارس/ آذار، حيث سيجري تكريم إنجازاتهم من الشيخ نهيان مبارك آل نهيان، وزير التسامح والتعايش، المفوض العام لـ«إكسبو 2020 دبي»، وريم الهاشمي.

وفي إطار الحفاظ على إرثه الثقافي، فمن المقرر أن يوقع «إكسبو 2020 دبي»، مذكرة تفاهم مع وزارة التسامح في دولة الإمارات، للحفاظ على أكبر برنامج تطوعي في تاريخ الدولة.

وقال سلطان الحساني، أحد المتطوعين «كوني أحد مجندي الخدمة الوطنية الذين نالوا شرف المشاركة متطوعاً، أوجّه الشكر إلى جميع القائمين على الحدث الدولي، وهيئة الخدمة الوطنية والاحتياطية، على إتاحة هذه الفرصة المثالية لي ولإخواني المجنّدين، حيث تعلمنا الكثير في هذا المحفل الدولي واكتسبنا الكثير من المهارات التي ستضيف إلى رصيد خبراتنا».

وقالت المتطوعة فاطمة الشحي «مشاركتي كانت تجربة ثرية بالتجارب المتنوعة، حصلت على فرصة التطوع في أحد أجنحة الدول المشاركة، وكانت فرصة مثالية للتعرف إلى ثقافة هذه الدولة وتاريخها، فضلاً عن تكويني لصداقات كثيرة مع العاملين في الجناح وزملائي المتطوعين، وبصفتي موظفة في القطاع الحكومي في دبي، فقد تمكنت من الاستفادة من خبرتي العملية وتوظيفيها بالشكل الأمثل خلال تطوعي، وبكل تأكيد تعلمت من هذه التجربة الكثير وسأنقل هذه المعرفة لبيئة عملي».

كما سيكرّم خلال الفعالية الشركاء الرئيسيين في البرنامج: اتصالات، وشرطة دبي، ومجندو الخدمة الوطنية. ومن المتوقع أن يفتتح كورال وزارة التسامح هذا الحفل.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"