عادي

أول رحلة «خضراء» لطائرة إيرباص A380

تعمل بوقود الطيران المستدام بالكامل
17:17 مساء
قراءة دقيقتين

دبي: «الخليج»

كشفت شركة إيرباص عن إجرائها أول رحلة بطائرة A380 التي تعمل بوقود الطيران المستدام بالكامل. وأقلعت طائرة الاختبار من طراز إيرباص A380 إم إس إن 1 من مطار بلانياك في تولوز بفرنسا، في الساعة 8:43 صباحاً من يوم الجمعة 25 مارس. واستغرقت الرحلة حوالي ثلاث ساعات، استخدمت الطائرة خلالها محرك رولس رويس ترنت 900 الذي يعمل بوقود الطيران المستدام بنسبة 100%.

وزوّدت شركة توتال إنرجيز الطائرة ب 27 طناً من وقود الطيران المستدام غير المخلوط الذي تم إنتاجه في نورماندي بالقرب من لوهافر بفرنسا من الإسترات المعالجة بالماء والأحماض الدهنية. ويتميز الوقود بكونه خالياً من المركبات الاروماتية والكبريت، ويتكون بصورة أساسية من زيوت الطهي المستعملة، بالإضافة إلى نفايات الدهون الأخرى. ومن المقرر أن تنطلق رحلة ثانية بنفس الطائرة من تولوز إلى مطار نيس في 29 مارس لاختبار استخدام وقود الطيران المستدام أثناء الإقلاع والهبوط.

هدف الحياد الكربوني

وتُعد هذه الطائرة الثالثة من طراز إيرباص التي تطير باستخدام وقود الطيران المستدام بنسبة 100% خلال ال 12 شهراً الماضية، حيث كانت الأولى طائرة إيرباص A350 في مارس 2021، وتلتها طائرة A319neo ذات الممر الواحد في أكتوبر 2021.

وتُشكّل زيادة الاعتماد على وقود الطيران المستدام أحد الطرق الرئيسية نحو تحقيق هدف القطاع في الوصول إلى الحياد الكربوني بحلول عام 2050. وتشير أهم الإحصاءات الواردة في تقرير وايبوينت 2050 إلى أن وقود الطيران المستدام يمكن أن يساهم في تخفيضات الكربون المطلوبة بنسبة تتراوح بين 53% و71%.

وتملك جميع طائرات إيرباص حالياً ترخيصاً للطيران باستخدام وقود الطيران المستدام المخلوط بالكيروسين بنسبة 50%. وتهدف الشركة إلى الحصول على ترخيص بتشغيل أسطولها من الطائرات بهذا الوقود بنسبة 100% بحلول نهاية هذا العقد.

الجدير بالذكر أنّ طائرة إيرباص A380 التي تم استخدامها أثناء الاختبار هي الطائرة نفسها التي تم الكشف عنها مؤخراً باسم ZEROe Demonstrator من إيرباص، والمعدّة لاختبار تقنيات المستقبل التي ستساعد في إطلاق أول طائرة في العالم معدومة الانبعاثات في السوق بحلول عام 2035.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"