عادي

«جدار للعمل الإنساني»: التسول الإلكتروني زاد بنسبة 29%

17:26 مساء
قراءة دقيقة واحدة
9

رصدت دراسة لمبادرة «جدار للعمل الإنساني» ارتفاعاً في ظاهرة التسول الإلكتروني عبر مواقع التواصل الاجتماعي بنسبة 29% مقارنة مع العام الماضي.

وحذَّرَ فرج العمري مؤسس المبادرة من تزايد الظاهرة، موضحاً أن الظاهرة إحدى وسائل الاحتيال، وقال: «إن عدم مكافحة الظاهرة من البداية يترتب عليه حدوث أضرار مجتمعية منها تلاشي معاني المروءة والإنسانية، نظراً لأن الشخص الذي يكتشف لاحقاً أنه وقع ضحية عملية احتيال إلكتروني وأن أموال صدقته ذهبت في غير موضعها الحقيقي، من الممكن أن يمتنع مستقبلاً عن مساعدة أي شخص نتيجة تشككه المسبق».

وأشار إلى أن بعض الصفحات الإلكترونية وحسابات التواصل الاجتماعي تنشر بعض المواعظ الدينية والصور الإنسانية لفقراء، وتحث المتفاعلين على التبرع لصاحب الصورة كونه مريضاً وبحاجة إلى إجراء عملية جراحية، كما تنتحل بعض الصفحات أسماء جمعيات خيرية مجهولة، من أجل استغلال الصائمين، وحثهم على التبرع مالياً من دون نشر أي حسابات بنكية أو أسماء حقيقية، للتأكد من حقيقتها.

وأكد العمري أن الظاهرة تتنامى والحاجة باتت ملحة إلى اجتثاثها عبر التوعية والتحذير من مخاطر الانجراف وراء الاستجداء الزائف حتى لا يقع فاعل الخير دون أن يدري تحت طائلة العقوبة؛ حيث إن تلك التبرعات فد تصل الى أيدي أشخاص قد يضرون بالمجتمع وأمنه.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"