عادي

نورة الكعبي: انتهاء إعداد مشروع قانون المطبوعات والنشر العام الجاري

00:31 صباحا
قراءة دقيقتين

أبوظبي: عبدالرحمن سعيد

كشفت نورة بنت محمد الكعبي وزيرة الثقافة والشباب، عن أن الوزارة تعمل حالياً على إعداد مشروع قانون اتحادي بتعديل القانون الاتحادي رقم 15 لسنة 1980 في شأن المطبوعات والنشر، مؤكدة أن الوزارة ستنتهي من دراسة وتجهيز مشروع القانون الجديد خلال العام الجاري.

جاء ذلك خلال جلسة المجلس الوطني الاتحادي، التي عقدت، مساء أمس الثلاثاء، برئاسة حمد الرحومي النائب الأول لرئيس المجلس، بمقرالمجلس في أبوظبي، وناقش خلالها موضوع سياسة وزارة الثقافة والشباب.

وقالت نورة الكعبي، رداً على مداخلة لرئيس لجنة شؤون التعليم والثقافة والشباب والإعلام والرياضة في المجلس، عدنان حمد الحمادي: «نأمل أن يراعى في إعداد مشروع القانون الجديد أن يواكب التقدم التكنولوجي ووسائل الإعلام الحديثة بجانب الإعلام التقليدي، من خلال التواصل المباشر مع الجهات المعنية والأشخاص ذوي الخبرات في المجال الإعلامي، ليخرج القانون في أفضل صورة ممكنة ويتناسب مع الزمن الراهن».

وتضمّن تقرير لجنة شؤون التعليم والثقافة والشباب والإعلام والرياضة حول موضوع «سياسية وزارة الثقافة والشباب» 31 توصية، من بينها إعداد برامج وخطط تشغيلية ضمن مستهدفات الوزارة تركز على مفهوم الخصوصية الثقافية الإماراتية، وتعزيز القيم الإسلامية والقيم الوسطية والتسامح، ووضع تشريع يحدد ضوابط ومواقع استخدام اللغة العربية وإعداد استراتيجية وطنية يتعاون في إعدادها المعنيون في الدولة بهدف إتقان استخدام اللغة العربية ونشرها وتعزيز حضورها، محلياً وعالمياً.

من جانب آخر، قالت نورة الكعبي رداً على سؤال برلماني حول مبنى جمعية كلباء للفنون الشعبية والمسرح: الوزارة تخصص 4,5 مليون درهم سنوياً لدعم جمعيات النفع العام، و100 ألف درهم سنوياً لدعم الفنون الشعبية.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"