عادي

بابا الفاتيكان يدعو إلى هدنة في أوكرانيا

البطريرك كيريل يحث الروس على التكاتف
00:39 صباحا
قراءة دقيقة واحدة
البابا

دعا رئيس الكنيسة الأرثوذكسية الروسية الشعب، أمس الأحد، إلى الالتفاف حول السلطات، فيما دعا بابا الفاتيكان إلى هدنة لصنع السلام وليس لنقل السلاح لمعاودة القتال.

وسبق أن أدلى البطريرك الروسي كيريل بتصريحات دافع فيها عن تصرفات موسكو في أوكرانيا، كما أنه ينظر إليها على أنها حصن ضد الثقافة الليبرالية الغربية التي يعدها «منحطة».

ونقلت وكالة إنترفاكس للأنباء عن كيريل قوله في عظة ألقاها في موسكو: «فليساعدنا الرب على التكاتف خلال هذا الوقت الصعب بالنسبة لوطننا وكذلك الالتفاف حول السلطات».

وفي الفاتيكان دعا البابا فرنسيس إلى هدنة في عيد القيامة بأوكرانيا، ودان «حماقة الحرب» أثناء رئاسته قداس أحد الشعانين (أحد السعف) في ساحة القديس بطرس أمام عشرات الآلاف من الزوار. وحث أيضاً على إجراء مفاوضات للتوصل إلى حل للصراع. وقال: «أي نوع من النصر هذا الذي يرفع علماً فوق كومة من الأنقاض؟».

وأضاف البابا «ألقوا السلاح وابدأوا هدنة في عيد القيامة. هدنة ليس لإعادة التسلح واستئناف القتال؛ بل من أجل التوصل إلى سلام من خلال مفاوضات حقيقية مستعدة لبعض التضحيات لمصلحة الناس».

(وكالات)

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"