عادي

Open Robotics توفر منصة محاكاة لـ«تحدي محمد بن زايد العالمي»

15:08 مساء
قراءة 3 دقائق

أعلنت «أسباير»، ذراع إدارة البرامج التكنولوجية التابعة لمجلس أبحاث التكنولوجيا المتطورة، الاثنين، أن شركة Open Robotics ستوفر منصة محاكاة مفتوحة المصدر ليتم توظيفها خلال مرحلة المحاكاة في «تحدي محمد بن زايد العالمي الكبير للروبوتات البحرية».

وتشمل هذه التقنية بيانات طقس تاريخية مقدمة من شركة meteoblue السويسرية، والتي ستوفر بدورها فائدة كبيرة في المرحلة المقبلة من المسابقة، حيث سيقوم المتأهلون إلى نصف النهائي بإكمال مهام التفحص والتدخل أثناء المحاكاة.

وستقوم شركة Open Robotics - الرائدة عالمياً في برمجيات محاكاة الروبوتات وتطوير التطبيقات - ببناء منصة المحاكاة على برنامج Gazebo، ونظام تشغيل الروبوتات Robot Operating System.

ويعد Gazebo برنامج محاكاة روبوتياً ثلاثي الأبعاد ومفتوح المصدر يقوم بمحاكاة عمل الروبوتات بكفاءة ودقة في مجموعة واسعة من التطبيقات، بما في ذلك الروبوتات البحرية.

كما يتمتع بمحرك فيزيائي قوي ورسومات متقدمة وثلاثية الأبعاد وواجهات برمجية، إضافة إلى قدرته على التكامل مع نظام ROS.

ويوفر Gazebo أيضاً مكتبة نماذج إلكترونية ثلاثية الأبعاد، تقدم العديد من الأصول الروبوتية، والبيئات ثلاثية الأبعاد المتوفرة بشكل جاهز للمحاكاة.

في حين أن شركة meteoblue المتخصصة بخدمات الطقس والتي توفر معلومات عالية الدقة حول الطقس في أي مكان في البر، أو البحر، ستتيح للمتنافسين إمكانية استخدام بيانات طقس تاريخية تعود إلى العشرين عاماً الماضية في أبوظبي لمحاكاة ظروف الطقس الواقعية.

وقال الدكتور راي أو جونسون، الرئيس التنفيذي بالإنابة لـ«أسباير»: «لقد اخترنا شركتي Open Robotics وmeteoblue المعروفتين بريادتهما في مجالات تخصصهما، ويهدف «تحدي محمد بن زايد العالمي الكبير للروبوتات البحرية» إلى تعزيز آفاق الابتكار والتطوير في مجال الروبوتات البحرية، لذا اخترنا هاتين الشركتين الرائدتين، من حرصنا على توفير بيئة محاكاة عالمية المستوى للمتنافسين».

وستضم بيئة المحاكاة الخاصة بـ«تحدي محمد بن زايد العالمي الكبير للروبوتات البحرية» منطقة ساحلية كبيرة، وطائرات مسيّرة بإعدادات استشعار مختلفة، ونموذجاً لمركبة مسيرة، ومناوراً روبوتياً، وعدة سفن مستهدفة.

وسيتم عرض مجموعة من واجهات برمجة تطبيقات ROS 2 للتحكم في الروبوتات وقراءة البيانات من المستشعرات في المحاكاة. كما سيتم توفير الاتصال بين الروبوتات، من خلال مجموعة منفصلة من واجهات برمجة التطبيقات، حيث ستتعرض روابط الاتصال لفقدان الحزمة والتداخلات الشائعة في الاتصالات اللاسلكية الخارجية.

ويعد نظام تشغيل الروبوتات ROS مجموعة من مكتبات وأدوات البرمجيات للتي تستخدم لبناء التطبيقات الخاصة بالروبوتات. ويحتوي هذا النظام على الأدوات اللازمة لأي مشروع روبوتي، بدءاً من المحركات ووصولاً إلى الخوارزميات المتقدمة وأدوات المطورين القوية.

وأضاف جونسون في هذا الصدد: «سنجعل جميع البرمجيات مفتوحة المصدر، ونسعى إلى الاضطلاع بتقنيات تحولية وتشجيع التعاون العالمي لتحفيز الابتكار في مجال الروبوتات البحرية. فنحن ندرك أن إتاحة التكنولوجيا للجميع سيساعد على تعزيز عملية الابتكار».

من جانبه، عبّر بريان غيركي من شركة Open Robotics عن سعادته بالمساهمة في التحدي، مؤكداً رؤية الشركة الرامية إلى دعم تطوير وتوزيع وتبني البرمجيات مفتوحة المصدر للاستخدام في أبحاث الروبوتات والتعليم وتطوير المنتجات.

وقال في هذا السياق: «في إطار جهودنا لأن نصبح مركزاً لمجتمع الروبوتات العالمي، نعمل على بناء منصات مفتوحة لبرمجيات ومعدات الروبوتات ليتم استخدامها من قبل المجتمع العلمي لحل أبرز المشاكل. ويعد «تحدي محمد بن زايد العالمي للروبوتات البحرية» مثالاً ممتازاً على ذلك، ونحن متحمسون لأن نكون جزءاً من هذا التحدي».

وتوفر شركة Open Robotics منصتين مفتوحتين هما ROS وGazebo لكي تتم برمجة الروبوتات باستخدام نظام ROS ومحاكاتها من خلال Gazebo.

وقال بريان غيركي: «تُستخدم هذه المنصات بشكل واسع حول العالم لأغراض الإنتاج وفي مشاريع الصفوف الدراسية وغيرها».

وسوف يتم تشغيل منصة محاكاة «تحدي محمد بن زايد العالمي الكبير للروبوتات البحرية» على Ubuntu 20.04 /Focal/. كما يستطيع المستخدمون تنصيب البرنامج من المصدر لغايات الاختبار والتطوير المحلي. وسيتم توفير صور Docker لبيئة المحاكاة بشكل جاهز للاستخدام.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"