عادي

«داعش» الإرهابي يتوعد بـ «الثأر» لزعيمه السابق

01:58 صباحا
قراءة دقيقة واحدة

بيروت - أ ف ب

أعلن تنظيم«داعش» الإرهابي، الأحد، في تسجيل صوتي، إطلاق حملة «ثأر» لزعيمه السابق الذي قتل في فبراير/ شباط الماضي، خلال عملية أمريكية شمال غربي سوريا، داعياً إلى استغلال انشغال أوروبا بالحرب في أوكرانيا.

وكان التنظيم الإرهابي أكد في العاشر مارس/ آذار الماضي، مقتل زعيمه السابق أبو ابراهيم القرشي، والمتحدث الرسمي السابق أبو حمزة القرشي، وعرف عن زعيمه الجديد باسم أبو الحسن الهاشمي القرشي، ليكون الزعيم الثالث للتنظيم منذ العام 2014، حين سيطر على مساحات واسعة في سوريا والعراق المجاور.

وقال المتحدث باسم التنظيم الإرهابي، أبو عمر المهاجر في تسجيل على تلغرام:«نعلن عن غزوة الثأر للشيخين الشيخ أبي ابراهيم الهاشمي القرشي، والشيخ المهاجر أبي حمزة القرشي». ودعا مناصري التنظيم إلى استغلال «الفرصة المتاحة. فأوروبا على صفيح ساخن» في إشارة إلى الحرب الأوكرانية لاستئناف شن عمليات في أوروبا.

وفي الثالث من فبراير/ شباط الماضي، أعلن الرئيس الأميركي جو بايدن أن الزعيم السابق لتنظيم «داعش» الإرهابي فجّر نفسه خلال عملية شنتها قوات أمريكية في بلدة أطمة السورية، في منطقة تسيطر عليها «جبهة النصرة».

والقرشي المتحدر من تلعفر الواقعة على مسافة 70 كيلومترا غرب الموصل في العراق، تولى زعامة التنظيم، بعد مقتل سلفه أبو بكر البغدادي في عملية أمريكية استهدفته في محافظة إدلب.وتبنى تنظيم «داعش» الإرهابي خلال السنوات الماضية هجمات إرهابية في دول أوروبية عدة.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"