عادي

أسهم التكنولوجيا الصينية تهوي بالمؤشر هانج سينج 2%

«نيكاي» يخفق في تخطي 27 ألف نقطة مع ضعف الين
12:19 مساء
قراءة 3 دقائق

كانت الأسهم في منطقة آسيا والمحيط الهادئ متفاوتة في تعاملات، الثلاثاء حيث راقب المستثمرون رد فعل السوق على إعلان البنك المركزي الصيني عن دعم مالي للقطاعات المتضررة من الوباء؛ وقاد مؤشر هانج سينج في هونج كونج خسائر الأسواق الرئيسية في المنطقة حيث انخفض بنحو 2.4% وعاد إلى التداول بعد عطلة يومي الجمعة والاثنين، وجاءت الخسائر إثر تراجع أسهم التقنية الصينية في المدينة بعد أن أعلنت السلطات الصينية يوم الجمعة فرض حظر على البث المباشر لألعاب الفيديو غير المصرح بها.

شهدت التداولات تراجعاً في أسهم كلٍ من بيليبيلي بنسبة 10.73%، ونت ايز 3.46%، وتينسنت 2.99%، وعلي بابا 4.03%؛ وانخفض مؤشر هانج سينج للتقنية بنسبة 3.88%.

فيما كافحت الأسهم في البر الرئيسي الصيني من أجل تحقيق مكاسب في تعاملات الثلاثاء مع انخفاض مؤشر شنغهاي المركب بنسبة 0.38% وشينزين المركب 0.726%.

وقد أعلن بنك الشعب الصيني يوم الاثنين أنه سيزيد الدعم المالي للصناعات والشركات والأشخاص المتضررين من الجائحة؛ وجاء هذا بعد أن أعلنت الصين عن بيانات اقتصادية متباينة حيث جاءت مبيعات التجزئة في مارس دون التوقعات بينما كان الناتج المحلي الإجمالي للربع الأول أعلى من المتوقع.

الأسهم اليابانية

وفي طوكيو، صعد المؤشر نيكاي الياباني، الثلاثاء لكنه لم يتمكن من الإغلاق فوق مستوى 27 ألف نقطة الهام من الناحية النفسية، إذ حدت من مكاسبه مخاوف حيال موسم نتائج الأعمال المقبل وانخفاض الين وآفاق السياسة النقدية الأمريكية.

فقد أغلق نيكاي مرتفعا 0.69 بالمئة إلى 26985.09 نقطة بعد أن تأرجح في التعاملات بعد الظهيرة حول 27 ألف نقطة.

وكان قد انخفض في الصباح إلى مستوى متدن عند 26777.71 نقطة، وتكبد خسائر لفترة وجيزة، وذلك بعد كان مستواه عند الفتح قرب أعلى مستوياته لليوم عند 27100.59.

ومن 225 سهما على نيكاي، ارتفع 190 وانخفض 33 وأغلق اثنان دون تغيير يذكر.

وكانت شركات صناعة الرقائق من أكبر الرابحين من حيث النقاط على المؤشر، إذ تقدم سهم طوكيو إلكترون 2.29 بالمئة وصعد سهم أدفانتست 3.01 بالمئة، مقتفية أثر المكاسب التي حققتها نظيراتها في الولايات المتحدة خلال الليل.

لكن سهمي فاست ريتيلينج المشغلة لسلسلة يونيكلو للملابس ومجموعة سوفت بنك التي تستثمر في الشركات الناشئة، وهما من الأسهم ذات الثقل على المؤشر، خسرا 1.72 بالمئة و1.88 بالمئة على الترتيب، مما أفقدد نيكي 61 نقطة.

وارتفع المؤشر توبكس الأوسع نطاقا 0.83 بالمئة إلى 1895.70 نقطة. وسجلت القطاعات الفرعية في بورصة طوكيو البالغ عددها 33 مكاسب باستثناء أربعة.

استمرار تراجع الين

إلى ذلك، واصل الين الياباني تراجعه مقابل العملة الأمريكية وسجل آخر تداول عند 128.17 مقابل الدولار وذلك بالمقارنة مع المستويات دون 125.6 التي كانت الأسبوع الماضي؛ وقد تعرضت العملة اليابانية لضربة قوية خاصةً في الأسابيع الأخيرة وسط توقعات بأن بنك اليابان سيتخلف عن نظرائه مثل الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي في تطبيع السياسة النقدية. وكان مؤشر الدولار الأمريكي، والذي يقيس العملة الأمريكية مقابل سلة من نظرائه، عند 100.957 حيث يواصل الصعود بعد انتعاشه عقب انخفاض لأقل من 100 الأسبوع الماضي. وكان الدولار الأسترالي عند 0.7374 دولار في حالة تعافي بعد انخفاضه من فوق 0.745 دولار في أسبوع التداول السابق. (وكالات)

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"