عادي

انتظام طلبة المدارس «حضورياً»

في أول أيام الدراسة للفصل الثالث
02:03 صباحا
قراءة دقيقتين
1

دبي: محمد إبراهيم

انتظم طلبة جميع مراحل التعليم في المدارس الحكومية والخاصة المطبقة للمنهاج الوزاري والمناهج الأجنبية، في دراسة الفصل الدراسي الثالث، الذي يعد آخر محطات العام الدراسي الجاري 2021-2022، أمس الاثنين، 18 إبريل/ نيسان الجاري، عقب الانتهاء من إجازة الربيع، مع التركيز على تطبيق الإجراءات الاحترازية والوقائية المعتمدة في جميع مؤسسات التعليم.

وطبقت معظم المدارس الدوام حضورياً، من الاثنين إلى الخميس، للطلبة والهيئات التدريسية والفنية والإدارية، بواقع 4 ساعات ونصف ساعة للطلبة، و5 ساعات ونصف ساعة للمعلمين والهيئات، مع تطبيق التعلم عن بعد أيام الجمع بدءا من الجمعة القادمة في المدارس الحكومية والخاصة التي تطبق المنهاج الوزاري، ومن المقرر إعلان نتائج الفصل الثاني بعد انتهاء الامتحانات التعويضية أي بعد 22 إبريل/ نيسان الجاري.

وأدى، أمس الاثنين، طلبة الصفوف 3-12 في المدارس الحكومية والخاصة التي تطبق المنهاج الوزاري، الاختبارات التعويضية للفصل الدراسي الثاني، التي تستهدف فئتين، الأولى الطلبة الذين أعاقهم خلل تقني خلال الامتحانات النهائية للفصل الثاني، وتم رصدهم من خلال الرابط المخصص، والثانية الطلبة المتغيبون بعذر مقبول عن امتحانات الفصل الثاني، حيث كانت الامتحانات حضورياً في المدارس «إلكترونياً»، لطلبة الصفوف 5-12، فيما يؤديها ورقيا طلبة الصفين الثالث والرابع من خلال الحضور الواقعي في المدرسة، ومن المقرر أن تنتهي الاختبارات التعويضية يوم 22 إبريل الجاري.

ولم تشهد لجان امتحانات طلبة الثاني عشر بمساريه، العام والمتقدم، أية شكاوى من الأسئلة الامتحانية في مادتي الرياضيات «جلسة أولى»، والعلوم الصحية «جلسة ثانية»، ومن المقرر أن يؤدي طلبة الثاني عشر الامتحان في مادتي اللغة الإنجليزية والفيزياء، اليوم الثلاثاء، على جلستين متواليتين.

وألزمت مؤسسة الإمارات للتعليم المدرسي جميع المعلمين والعاملين في المدارس الحكومية على مستوى الدولة، بإجراء فحص كورونا المستجد «كوفيد19»، وتقديم نتيجة سلبية صالحة لمدة 96 ساعة، إذ ينبغي على الجميع إجراء فحص كورونا وتقديم المرور الأخضر كشرط أساسي للدخول إلى المدارس، وتعكف المؤسسة بالتعاون مع الجهات المعنية بالدولة على إعداد إجراءات وبروتوكولات الامتحانات، بما يضمن سلامة الطلبة وكوادر الميدان التربوي، ويحقق أعلى معايير الالتزام بالبروتوكولات الصحية المتبعة في المدارس.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"