عادي

مستشفى فقيه الجامعي يناقش السمنة ومضاعفاتها

00:42 صباحا
قراءة دقيقة واحدة
المشاركون في الندوة

دبي: «الخليج»

أطلق مستشفى فقيه الجامعي في دبي ندوة حوارية عبر الإنترنت، بتنظيم من دار الخليج، لبحث العديد من الجوانب المتعلقة بالسمنة ومضاعفاتها.

حضر الندوة الدكتور عصام حريراتي، أخصائي الجراحة العامة ورئيس قسم الجراحة في مستشفى فقيه الجامعي في دبي، والدكتور أحمد حسون، أستاذ سريري واستشاري أول أمراض الغدد الصماء في مستشفى فقيه الجامعي في دبي كعضوين للجلسة، وأدار الجلسة الدكتور عادل سجواني، أخصائي طب الأسرة في المستشفى.

وتناولت الجلسة الكثير من المواضيع المهمة والمرتبطة بموضوع السمنة، خاصة أن جميع الإحصائيات والأرقام تشير إلى أن معدلات الإصابة تتزايد بشكل مستمر وسريع نسبياً على المستوى العالمي، وتعتبر دولة الإمارات من ضمن الدول التي سجلت أعلى معدلات للإصابة بالسمنة.

شملت المواضيع التي بحثها الأطباء تعريف السمنة بدرجاتها وأسبابها وأعراضها، والحلول المقترحة من عمليات جراحية أو بالمنظار بمختلف أنواعها، وما يناسبها من حالات، إلى جانب تقديم عدد من النصائح للمشاهدين، لتوجهيهم حول ما يجب فعله إذا كانوا يعانون من وزن زائد.

إضافة إلى ذلك، شرح أصحاب الخبرة الحالات التي قد تكون فيها السمنة خطِرة ويجب اتخاذ إجراء معين تجاه ذلك، كما قاموا بتبيان العلاقة بين السمنة وعوامل مؤثرة أخرى مثل الوراثة، النوع، العمر وغيرها من العوامل المهمة، وبالتأكيد ذكر الأطباء العلاقة الوثيقة التي تربط السمنة بمرض السكري، وقدموا مقترحات حول تجنب هذه المخاطر الصحية قدر الإمكان.

وفي نهاية الندوة، قام عضوا الجلسة بالإجابة عن الأسئلة التي طرحها المشاهدون.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"