عادي

«اجتماعية الشارقة» تعزز السعادة في نفوس نزلاء «العقابية»

عبر أمسية رمضانية
00:46 صباحا
قراءة دقيقة واحدة
مريم القصير

الشارقة:«الخليج»

قدمت دائرة الخدمات الاجتماعية في الشارقة، أمسية في الخيمة الرمضانية بالمؤسسات العقابية والإصلاحية في الشارقة لفئة النزلاء وحملت عنوان «همم عالية من السعادة»، قدمتها إدارة التثقيف الاجتماعي في الدائرة، وشارك فيها كل من مريم القصير مدير إدارة التثقيف الاجتماعي، وعائشة الحوسني رئيس مركز الاستشارات الاجتماعية، وطارق المسيفر اختصاصي مسؤولية مجتمعية، كما نظمت على هامش الأمسية فعاليات مصاحبة ترفيهية.

بداية خاطبت مريم القصير، النزلاء عن أهم مفاتيح السعادة، وقالت إن السعادة لا تأتي من تلقاء نفسها إليك، وإنما تأتي ببذل الجهد وتغيير مجموعة من عاداتنا وأفكارنا الخاطئة وتعويضها بمجموعة من العادات الإيجابية التي تحسن حياتك وتجعلك أكثر سعادة.

وعلقت القصير عقب المحاضرة، بأن هذه الشريحة من المجتمع بحاجة إلى الدعم لرفع معنوياتها النفسية، ومن الطبيعي أن وضعها يسبب لها الحزن الكبير، لذا ركزنا في الأمسية على بث روح التفاؤل بداخلها وإخراجها من العزلة الداخلية التي تشعر بها خاصة في هذا الوقت من العام وهو شهر رمضان المبارك وبعدها عن أسرها.

من جانبها تناولت عائشة الحوسني، محور «كيف ترفع همتك للنجاح» مستعرضة نقاط القوة والضعف والفرص المتاحة للنجاح، عبر التخطيط للمستقبل والثقة بالنفس، واستعرضت نماذج وقصص لناجحين. وقالت الحوسني، إن النزيل يحتاج في سجنه إلى محاسبة ذاته ومعرفة الأسباب التي جعلته يخطأ، وبالتالي العمل على تجاوزها لاحقاً، وعليه أن يفكر في المرحلة المقبلة لما بعد الإفراج عنه بتعلم مهارات جديدة، وأن يبتعد عن نقاط الضعف عنده لرسم رؤية جديدة.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"