عادي

قدرة «ديوا» الإنتاجية تنمو 300 ضعف منذ 1970

مواكبة لازدهار دبي
19:16 مساء
قراءة دقيقتين
مجمّع محمد بن راشد
سعيد الطاير
دبي:«الخليج»
ارتفعت القدرة الإنتاجية لـ«هيئة كهرباء ومياه دبي» من الكهرباء من 43 ميغاوات عام 1970 إلى 13,417 ميغاوات عام 2021، أي بزيادة تفوق 300 ضعف. كما ارتفعت القدرة الإنتاجية للهيئة من المياه المحلاة من 0 غالون (لم يكن هناك محطات تحلية، وزوّدت إمارة دبي بالمياه بالاعتماد على آبار المياه الجوفية فقط) إلى 490 مليون غالون يومياً.
ولفت سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي للهيئة، إلى أن الهيئة حرصت على مراعاة البيئة في جميع مراحل عملها، وعملت خلال هذه السنوات على رفع نسبة اعتمادها على الطاقة النظيفة والمتجددة، وحافظت على المياه الجوفية لضمان استدامة الموارد، وتعزيز الأمن المائي في دولة الإمارات العربية المتحدة وإمارة دبي.
وأضاف «تصل القدرة الإنتاجية الإجمالية للهيئة إلى 13,417 ميغاوات من الكهرباء منها 1527 ميغاوات من الطاقة المتجددة بتقنية الألواح الشمسية الكهروضوئية في «مجمع محمد بن راشد»، وستبلغ قدرته الإنتاجية 5 آلاف ميغاوات بحلول عام 2030. ويعدّ مجمّع حصيان لإنتاج الطاقة بالغاز الطبيعي ومجمّع محطات جبل علي لإنتاج الطاقة وتحلية المياه، من الركائز الرئيسية لتزويد إمارة دبي بخدمات كهرباء ومياه ذات جودة عالية. فيما تبلغ القدرة الإنتاجية الإجمالية 490 مليون غالون من المياه يومياً- منها 63 مليون غالون باستخدام تقنية التناضح العكسي. ونهدف للوصول إلى إنتاج 100% من المياه المحلاة باستخدام مزيج من الطاقة النظيفة يجمع بين مصادر الطاقة المتجددة والحرارة المهدورة بحلول عام 2030».
وتعتمد الهيئة أحدث تقنيات الثورة الصناعية الرابعة والتقنيات الإحلالية في إنتاج الطاقة والمياه ونقلهما وتوزيعهما. وتتفوق نتائج الهيئة على نخبة الشركات الأوروبية والأمريكية في كثير من المؤشرات.
يشار إلى أن الهيئة تقدم خدماتها لسكان دبي البالغ عددهم 3.5 مليون نسمة، والملايين من زوار دبي سنوياً. وبلغ عدد حسابات الكهرباء لدى الهيئة 1,061,476 حساباً بنهاية عام 2021.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"