عادي

«أستر للمتطوعين» يحتفي بمئة طفل أقل حظاً بالتعاون مع «الهلال الأحمر»

شهدت مبادرة «ابتسم» بالشراكة مع مجموعة «لاندمارك»
21:06 مساء
قراءة دقيقتين
الأطفال فرحون بالهدايا
دبي:«الخليج»
تعاونت مجموعة «لاندمارك» مع البرنامج التطوعي «أستر للمتطوعين»، الذراع المسؤولة عن جهود المسؤولية الاجتماعية للشركات العالمية لشركة «أستر دي إم هيلث كير»، إحدى كبرى شبكات مقدمي الرعاية الصحية المتكاملة في دول مجلس التعاون، والهند، لتنظيم مبادرة «ابتسم» وهو برنامج يستهدف الأطفال الأقل حظاً، عبر البرنامج، وبالتعاون مع «الهلال الأحمر الإماراتي»، استمتع أكثر من 100 طفل بيوم من المرح مع الألعاب والتسوق.
أقيم البرنامج في «الواحة مول»، دبي حيث زار الأطفال فن سيتي، وهي منطقة ألعاب داخلية تقع في المركز التجاري. ثم اصطحب مسؤولو البرنامج الأطفال في جولة تسوّق واشتروا لهم الهدايا، بالتعاون مع العلامة التجارية «ماكس».
وقالت أليشا موبين، نائبة رئيس مجلس إدارة الشركة «الأطفال يستحقون السعادة. ولسوء الحظ، لم تسمح لهم أوضاعهم القاسية بممارسة هذا الشعور. نحن، مسؤولو البرنامج نؤمن بشدة أننا بحاجة إلى العمل الجماعي لخلق أفضل صحة نفسية للأطفال لكي يزدهروا، فهم حماة المستقبل. وبمناسبة العيد، هذا أقل ما يمكننا القيام به لإضفاء السعادة على حياة هؤلاء الصغار الأقل حظاً. لطالما سعى مسؤولو «أستر للمتطوعين» إلى رسم ابتسامة على شفاه الأطفال الاقل حظاً؛ وعلى مر السنين، رأينا التأثير الذي أحدثته مبادرة «ابتسم» في حياة الصغار».
أطلق «أستر للمتطوعين» مبادرة «ابتسم» في مارس 2018، بهدف دعم صحة وعافية الأطفال الأقل حظاً. وأُقيمت المرحلة السابقة من هذا البرنامج أخيراً في الجناح الهندي في معرض دبي «إكسبو 2020» حيث حصل 70 طفلاً على فرصة لمقابلة أطباء متخصصين من شركة «أستر هيلث كير» و«ميدكير» في الإمارات لإجراء الفحص الطبي، تلتها أنشطة ترفيهية متنوعة.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"