عادي

انطلاق الحفل السنوي العاشر للمسيرة المجتمعية في أبوظبي

بحضور سيف الناصري ولبنى الشامسي
21:09 مساء
قراءة دقيقتين
مشاركون في «ديلي ميل»
جانب من البرنامج
الأطفال المشاركون

أبوظبي: «الخليج»

أعلنت «ذا ديلي ميل» بالشراكة مع شركة بترول أبوظبي الوطنية «أدنوك» وبدعم من وزارة التربية والتعليم، و«مؤسسة الإمارات للتعليم المدرسي»، تنظيم «ذا ديلي ميل الإمارات» احتفالاً مجانياً، بالذكرى السنوية العاشرة لتأسيس الحملة عالمياً يوم الخميس 28 أبريل 2022.

وشكل الاحتفال الذي تضمن مسيرة مجتمعية كبيرة، جزءاً من الأحداث التي تقام على مدار اليوم في المجتمعات والمدارس في العالم. وقد أقيم الاحتفال في 80 دولة، بما فيها الإمارات، والولايات المتحدة، والمملكة المتحدة، وفرنسا وألمانيا وإسبانيا وأستراليا وجنوب إفريقيا وكندا.

حضر الحفل الذي أقيم في «نادي أبوظبي للكريكيت» عدد من كبار الشخصيات ونحو 250 شخص، وقد قدم الطعام والماء لوجبة الإفطار، قبل بدء الاحتفال.

وقال الدكتور سيف الناصري، مدير الموارد البشرية في «أدنوك»: «يعكس دعم أدنوك ل «ذا ديلي ميل» التزامنا بالاستثمار في المجتمعات والأفراد بدولة الإمارات، وتحسين نوعية الحياة ورفاهيتها. وبالتأكيد فإنّ هذه الفعالية المتميزة ستترك تأثيراً إيجابياً في نمط حياة الشباب وستساعد الأطفال من كل الفئات العمرية على اتبّاع أسلوب حياة مفعم بالحيوية والنشاط يجعلهم أكثر لياقة وصحة وسعادة».

وتعد «ذا ديلي ميل» مبادرة عالمية أسسها إيلين ويلي إم بي إي، في المملكة المتحدة، ويشارك فيها يومياً أكثر من 3.1 مليون طفل في نحو 14 ألف مدرسة، بالمشي أو الهرولة أو الجري لأكثر من 15 دقيقة، خلال الوقت الذي يختاره معلموهم. ويشارك في الحركة بدولة الإمارات نحو 49 ألف طالب في 129 مدرسة بانتظام.

وكشفت الدراسات في دولة الإمارات بأنّ أنشطة «ذا ديلي ميل» قد أسهمت في تحسين لياقة الطلاب بمتوسط 17.6% خلال الأسابيع الثمانية الأولى، كما أنّها تعزّز الصحة والعافية الإجمالية والقدرة على التركيز في الصفوف الدراسية.

وقالت لبنى الشامسي، المديرة التنفيذية بالإنابة، لقطاع العمليات المدرسية – أبوظبي – في مؤسسة الإمارات للتعليم المدرسي «نضع أولوية كبيرة للعناية بصحة الأطفال، إلى جانب تحسين جودة التعليم في دولة الإمارات. وتساعد البرامج مثل «ذا ديلي ميل» الطلاب على خوض تجارب أكاديمية أكثر إيجابية وإنتاجية في مدارسنا، وهذا بالغ أهمية لتميز نظامنا التعليمي».

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"