عادي

سفينة روبوتية تنطلق مجدداً إلى أمريكا

23:42 مساء
قراءة دقيقة واحدة
السفينة الروبوتية «ماي فلاور»

أبحرت سفينة الأبحاث الروبوتية ذاتية القيادة «ماي فلاور» إلى شواطئ الولايات المتحدة مرة أخرى بعد محاولة أولى فاشلة في يونيو/حزيران العام الماضي.

وغادرت السفينة، التي يبلغ طولها 50 قدماً ويقودها الذكاء الاصطناعي بالكامل دون وجود عنصر بشري على متنها، من بليموث في إنجلترا الأربعاء الماضي. وإذا سارت الأمور كما هو مخطط لها، ستصل «ماي فلاور»، التي تبلغ كلفتها مليون جنيه إسترليني (1.3 مليون دولار)، إلى فيرجينيا في غضون ثلاثة أسابيع، لتصبح بذلك أكبر سفينة من نوعها تعبر المحيط الأطلسي على الإطلاق.

وستجمع «ماي فلاور» بيانات مهمة عن المحيط باستخدام 30 مستشعراً و15 جهازاً متطوراً لتحليل البيانات، كما أن لديها 6 كاميرات توفر مشاهد حية لرحلة السفينة.

وسيقودها رُبّان إلكتروني أو «كابتن ذكاء اصطناعي» له حسابه الخاص على «تويتر»، ودُرب بأكثر من مليون صورة بحريةللتعرف إلى السفن والحطام والجسور وقطع الأرض وغيرها من المخاطر.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"