عادي

الفيضانات تقتل 22 شخصاً وتدمر مئات المنازل في أفغانستان

إعلان أجزاء من نيو مكسيكو الأمريكية مناطق كوارث بسبب حرائق الغابات
14:59 مساء
قراءة دقيقتين
Video Url

قال مسؤول في إدارة التعامل مع الكوارث في أفغانستان، أمس الخميس، إن أمطاراً غزيرة وفيضانات تسببت في مقتل 22 شخصاً وتدمير مئات المنازل وإضافة إلى إلحاق أضرار بالمحاصيل في البلد الذي يواجه بالفعل أزمة إنسانية. 

وأفاد مسؤولون بأن حكومة طالبان، التي تواجه صعوبة في التعامل مع الكارثة التي ألحقت الضرر بأكثر من ثلث أقاليم البلاد، ستطلب المساعدة من منظمات الإغاثة الدولية.

وقال حسيب الله شيخاني رئيس الاتصالات والمعلومات في الهيئة الوطنية لإدارة الكوارث في أفغانستان: «بسبب الفيضانات والعواصف في 12 إقليماً، لقي 22 شخصاً مصرعهم وأصيب 40». وكانت الأمطار غزيرة والفيضانات عارمة بشكل خاص في أقاليم بادغيس وفارياب في الغرب وبغلان في الشمال.

وعانت أفغانستان الجفاف في السنوات الماضية والذي تفاقم بسبب تغير المناخ، وأثار انخفاض غلة المحاصيل مخاوف من نقص حاد في الغذاء.

وأدى الطقس السيئ إلى تفاقم مشاكل الفقر الناجمة عن عقود من الحرب ثم انخفاض المساعدات الخارجية وتجميد الأصول في الخارج بعد سيطرة طالبان على مقاليد الحكم وانسحاب القوات التي تقودها الولايات المتحدة في أغسطس/آب. 

وقال شيخاني إن الأمطار والفيضانات دمرت 500 منزل وألحقت الضرر بألفين وأدت إلى نفوق نحو 300 من الماشية وإتلاف نحو ثلاثة آلاف فدان من المحاصيل.

وفي الولايات المتحدة وافق الرئيس الأمريكي جو بايدن، على إعلان بعض أجزاء ولاية نيو مكسيكو التي تتعرض لحرائق غابات مناطق كوارث وأمر بمساعدة اتحادية لجهود الإغاثة. 

وبدأت حرائق الغابات، التي تشمل أكبر حريق نشط في الولايات المتحدة، في وقت سابق من هذا العام ويتسع نطاقها عن المعتاد بسبب تغير المناخ وفقاً لما ذكره العلماء. 

وستكون المساعدات الاتحادية متاحة لمقاطعتي مورا وسان ميجيل؛ حيث أتي ثاني أكبر حريق غابات في تاريخ الولاية على مئات المنازل والمباني ويهدد مدينة لاس فيجاس.

وذكر بيان أصدره البيت الأبيض، أن المرسوم يشمل منحاً للإسكان المؤقت وإصلاحات للمنازل وقروضاً منخفضة التكاليف لتغطية خسائر العقارات التي لا يشملها التأمين وبرامج أخرى لمساعدة الإفراد وأصحاب الأنشطة التجارية في التعافي من آثار الكارثة. 

(رويترز)

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"