عادي

حدائق وشواطئ الإمارات تزدان بالمحتفين بعيد الفطر السعيد

وسط أجواء من الفرح والسعادة
00:31 صباحا
قراءة 6 دقائق
شاطئ خورفكان
إقبال الزوار على حدائق أبوظبي
الشواطئ في العيد
إقبال على المسطحات الخضراء

واصلت حدائق ومتنزهات وشواطئ الإمارات، أمس، استقبال المحتفين بعيد الفطر السعيد، في أجواء من الفرح والسعادة.

وبدت مظاهر الفرحة على أوجه الجماهير، من خلال ما رصدته «الخليج» من حالة السعادة التي سادت الأرجاء وتبادل الضحكات واللعب بين الأسر المتوجهة لقضاء أجمل الأوقات مع الأقارب والأصدقاء، فيما بادر البعض إلى توثيق تلك اللحظات بأخذ لقطات تذكارية مفردة وجماعية عنوانها الابتسامة والبهجة.

وانطلقت صيحات الأطفال تشوقاً وشغفاً للعب والركض في المساحات والألعاب المخصصة لهم، فيما كان لاحتساء المشروبات الساخنة لدى بعض الأسر نكهة خاصة في ظل مراقبة ومشاهدة أبنائهم يعبرون عن فرحتهم مطلقين العنان لطاقاتهم حتى ساعات متأخرة.

54 حديقة ومتنزهاً في أبوظبي تستقبل آلاف الزوار

1
الشواطئ تحظى بنصيب كبير من المحتفلين بالعيد

أبوظبي: عماد الدين خليل

استقبلت أكثر من 54 حديقة في مدينتي أبوظبي والعين ومنطقة الظفرة، آلاف الزوار من الأفراد والعائلات خلال الثلاثة أيام من عيد الفطر المبارك، وسط أجواء من الفرحة والبهجة والسعادة، للاستمتاع بعطلة عيد الفطر في المساحات الخضراء الخلابة والمرافق الطبيعية والعصرية التي تمتاز بها حدائق إمارة أبوظبي.

وفتحت دائرة البلديات والنقل أبواب الحدائق والمتنزهات أمام الزوار خلال فترة الاحتفال بعيد الفطر من الساعة 8 صباحاً وحتى الساعة الثانية عشرة منتصف الليل، حيث لاقت الحدائق إقبالاً كبيراً من الأسر والعائلات، وخاصة قبل غروب الشمس مع انخفاض درجات الحرارة للاستمتاع بالطبيعة والأجواء المفتوحة.

وحرصت بلدية مدينة أبوظبي على جاهزية جميع الحدائق والمتنزهات في المدينة وضواحيها لاستقبال الجماهير خلال أيام عيد الفطر المبارك واتخاذ جميع الإجراءات اللازمة للتعامل مع الإقبال المتزايد من السكان والزوار على الحدائق خلال فترة العيد.

وشهدت الحدائق أمس الأربعاء، خلال اليوم الثالث من عيد الفطر، إقبالاً كبيراً من العائلات لتنظيم حفلات الشواء واستمتاع الأطفال بالمرافق والألعاب المخصصة لهم وسط إجراءات وقائية من التباعد الجسدي بين العائلات.

وخصصت لوحات إرشادية في الحدائق والمتنزهات، تتضمن تعليمات يجب التقيد بها للزائرين، بهدف الحفاظ على صحتهم وسلامتهم خلال الاحتفال بعيد الفطر المبارك.

وجذبت الشواطئ الرئيسية، كعادتها، أعداداً كبيرة من الزوار، طوال الثلاثة أيام الماضية للاستمتاع برياضة السباحة وسط أجواء من الفرحة والبهجة بعطلة عيد الفطر المبارك، كما شهدت مراكز الألعاب في المراكز التجارية والمولات في العاصمة أبوظبي، إقبالاً كبيراً.

شواطئ دبي وحتا تشهد إقبالاً كبيراً من الزوار

1
إقبال كبير علي حتا في اليوم الثاني

دبي: سومية سعد

شهدت شواطئ دبي وحتا إقبالاً كبيراً من الزوار في ثالث أيام عيد الفطر المبارك، حيث توافدت الأسر عليها لقضاء وقت ممتع، وامتلأت الشواطئ بالمرتادين، وكانت كلمة السر في اليوم الثالث للكثيرين من المعيّدين والزوار كوجهة للترفيه، والاستمتاع بالرمال الشاطئية وممارسة السباحة والرياضات البحرية، فضلاً عن الاستجمام خلال هذه الفترة من إجازة العيد السعيد.

وحرصت بلدية دبي علي جهوزية الشواطئ بتوفير معدات الإنقاذ البحرية وصيانتها، وتوفر أكثر من 100 منقذ موزعين على جميع شواطئ دبي العامة، للحفاظ على سلامة مرتادي الشواطئ وإرشادهم، وفقا لأفضل المعايير والممارسات العالمية المطبقة في هذا المجال.

كما وفرت البلدية منصات إنقاذ رئيسية وفرعية وطواقم إنقاذ متكاملة مجهزين بكافة المعدات، ووفرت أيضاً 125 سارية على كل الشواطئ العامة ، لتوضيح حالة البحر وإمكانية السباحة من عدمها باستخدام نظام الأعلام التحذيرية، فالعلم الأحمر دليل على عدم إمكانية السباحة لخطورة ذلك، والأصفر دليل على إمكانية السباحة ولكن بحذر مع اتخاذ الاحتياطات اللازمة، والعلم البنفسجي دليل على وجود أحياء بحرية ضارة في المياه، ودعت البلدية زوار الشواطئ إلى عدم السماح للأطفال بالسباحة بمفردهم، مؤكدة ضرورة مراقبتهم بشكل دائم .

ودعت شرطة دبي أفراد المجتمع إلى ضرورة أخذ الحيطة والحذر عند ارتياد شواطئ البحر التي تشهد إقبالاً كبيراً في إجازة العيد. وأكدت أهمية الالتزام باتباع التعليمات الموضحة على اللوحات الإرشادية الموجودة على امتداد الشواطئ، وأكدت على أولياء الأمور ضرورة الانتباه لأبنائهم وعدم تركهم من دون مراقبة، كما دعت مرتادي الشواطئ إلى الالتزام ‏بالمناطق والمساحات المحددة للسباحة وعدم تجاوزهم ‏ للمناطق المخصصة بعبور الدراجات المائية حتى لا يتسبب ذلك بوقوع حوادث.

الوجهات الترفيهية تجذب المحتفلين في الشارقة

1

الشارقة: محمود محسن

توالت الزيارات وتوافد الجماهير احتفالاً بعيد الفطر في ثالث أيامه، قاصدين المراكز التجارية والوجهات الترفيهية في الشارقة، لمضيّ أجمل اللحظات والاستمتاع بإجازة العيد حتى آخر لحظة، في أجواء ممتعة وسعيدة تخلو من الالتزامات العمل والاستيقاظ المبكر، وكسر للروتين اليومي في الأيام الاعتيادية.

ويقصد المحتفلون بالعيد الأماكن المفتوحة كالحدائق والساحات ذات المسطحات الخضراء الواسعة والتي تتسم بها إمارة الشارقة، كونها متنفساً للأبناء لتفريغ طاقاتهم في اللعب ضمن بيئة نظيفة وآمنة، تضم جميع المقومات الجاذبة للكبار والصغار للاستمتاع والاسترخاء، إذ تتسم معظم مناطق الإمارة بوجود حدائق تخدم متطلبات جميع أفراد الأسر القاطنة بتلك المناطق، وتعمل على تلبية احتياجاتهم في وجود أماكن مخصصة لألعاب الأطفال وممارسة الرياضات المتنوعة.

ثلاثة أيام من بهجة العيد تعمّ مدينة العين

11
متحف قصر العين يجتذب الزوار

العين: منى البدوي

ثلاثة أيام تواصلت خلالها مظاهر البهجة التي عمت مدينة العين بمناسبة عيد الفطر السعيد استمتع خلالها السكان والزوار والسياح من مختلف المناطق والدول المجاورة بزيارة الحدائق والمتنزهات الترفيهية والمواقع السياحية والتراثية والمراكز التجارية.

واستقطبت المواقع التراثية عدداً كبيراً من الزوار خلال أيام العيد للاستمتاع بالفعاليات التراثية التي تم تنظيمها خلال أول وثاني أيام العيد والتي شملت عروض العيالة والرزفة، في متحف قصر العين وواحة العين.

الشواطئ والمتنزهات وجهة المحتفين في عجمان

1

عجمان – أمير السني

توافد سكان عجمان على الشواطئ والمتنزهات ومراكز التسوق للاستمتاع باحتفالات عيد الفطر المبارك في يومه الثالث، حيث شهد كورنيش عجمان اكتظاظ العديد من رواد السباحة والأُسر التي جلست على الشاطئ برفقة أطفالها، بجانب ارتياد الكثيرين المطاعم المقابلة للكورنيش، في حين مارس العديد من الشباب لعب الكرة الطائرة وكرة القدم.

وشهدت مراكز التسوق العديد من الفعاليات والعروض الترفيهية الممتعة، بينما ازدحمت ردهة المطاعم بالعديد من الأسر التي فضلت تناول الوجبات خارج المنزل، وواصلت محال الملابس والعطور، والأحذية والحقائب الجلدية، والأجهزة الإلكترونية، والأثاث والمفروشات وغيرها، عروض التنزيلات المتنوعة.

واستقبلت حديقة الحميدية العديد من العائلات لقضاء وقت الظهيرة والمساء، وامتلأت مناطق الألعاب بالأطفال، كما شهدت حديقة الراشدية حضوراً نوعياً من الأسر والشباب.

فيما ارتاد العديد من الأُسر حديقة مشيرف للاستمتاع بالمناظر الطبيعية.

مرافق الساحل الشرقي تعج بالزوار والسياح

1
زوار يستمتعون بشلال الجبل بخورفكان تصوير: علي محمد

الساحل الشرقي: محمد الوسيلة

واصلت مدن الفجيرة وكلباء وخورفكان ومنطقة العقة بدبا الفجيرة استقبال الزوار والسياح في ثالث أيام عيد الفطر في مرافقها السياحية الجميلة، في وقت حرص العديد من الزوار على التنقل بين حدائق وشواطئ ومتنزهات المعالم السياحية في المدن الأربع، مستفيدين من قرب المسافات بينها، فيما فضل البعض الآخر الاكتفاء بالبقاء في إحدى المدن والاستمتاع بمعالمها البديعة.

وجذب كورنيش خورفكان كعادته إلى جانب المرافق الجديدة المتمثلة في شلال الجبل واستراحة السحب وسد الرفيصة وغيرها من المرافق أعداداً كبيرة من الزوار خلال ثالث أيام عيد الفطر من داخل المدينة وخارجها للتمتع بجمال الشاطئ والألعاب الترفيهية والمسطحات الخضراء.

وشكل كورنيش المظلات الجديد بالفجيرة مقصداً مهماً لأهالي وسكان الإمارة وزوارها من الإمارات الأخرى، حيث يضم الكورنيش العديد من المرافق الحيوية مثل المساحات الخضراء ومنطقة للسباحة إلى جانب المطاعم والمقاهي الفخمة والعربات المتحركة التي تبيع المأكولات والمشروبات، فضلاً عن ألعاب الأطفال وملاعب للمناشط الرياضية المختلفة.

وفي مدينة كلباء تجمهرت أعداد كبيرة من سكان المدينة وزوارها في برج الساعة أحد المعالم السياحية الجديدة بالمدينة، فيما قصد آخرون كورنيش المدينة الذي يضم منطقة مخصصة للسباحة بطول كيلومتر للاستمتاع بالعيد بين جنباته.

ومثلت منطقة العقة بدبا الفجيرة بفنادقها وشاطئها منصة مهمة للزوار والسياح، بعد أن عجت المنطقة برواد التخييم في منطقة الفقيت، فضلاً عن تحلق أعداد كبيرة حول مسجد البدية الأثر الإسلامي التاريخي المتميز.

17 ألف سيارة في جبل جيس خلال أول يومين من الإجازة

1
إقبال كبير للاستمتاع بالأجواء على جبل جيس

رأس الخيمة: عدنان عُكاشة

أعلنت دائرة الخدمات العامة في رأس الخيمة تسجيل دخول حوالي 17 ألف سيارة للطريق الجبلي الخاص ب«جبل جيس»، المؤدي إلى القمة الجبلية الأعلى في الإمارات (1934 متراً عن سطح البحر)، خلال اليومين الأول والثاني من الإجازة الحالية لعيد الفطر المُبارك.

وقدّر المُهندس أحمد محمد الحمادي، مدير عام دائرة الخدمات العامة في رأس الخيمة، عدد الزوار والمُتنزهين والسياح، الذين ارتادوا «جيس» واحتفلوا بعيد الفطر، في أول يومين من الإجازة، بنحو 60 ألف شخص، من المواطنين والمُقيمين على أرض الدولة والسياح القادمين من دول عدة، من مُختلف الجنسيات والشرائح العمرية.

وأشار إلى أن حديقة صقر العامة، كُبرى الحدائق العامة في الإمارة، استقبلت أكثر من ألف سيارة و3 آلاف زائر، خلال اليومين الأول والثاني من إجازة عيد الفطر.

وأكد مدير عام «خدمات رأس الخيمة» الإقبال واسع النطاق على المعالم الطبيعية الشهيرة والحدائق والشواطئ والمرافق الترفيهية والسياحية العامة في رأس الخيمة، خلال إجازة العيد الحالية، ومن أبرزها «كورنيش» القواسم، وسط مدينة رأس الخيمة.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"