عادي

طبيب أردني يتلقى رسالة من الرئيس الأمريكي

22:45 مساء
قراءة دقيقتين
د. وائل الحسامي

عمّان:«الخليج»

رد جو بايدن الرئيس الأمريكي على رسالة سابقة بعثها الطبيب الأردني د. وائل الحسامي، أخصائي أمراض القلب والأوعية الدموية كان دعا خلالها إلى دعم أكثر فاعلية حيال قضايا متعددة.

ونشر الحسامي، وهو مدير عام المكتب الدولي لمستشفى لاهي في مدينة بوسطن، وعمل مستشاراً طبياً لوزارة العدل الأمريكية نسخة من الرد، أمس الجمعة، على صفحته الإلكترونية.

وقال الحسامي: «إن أردنيين طلبوا من بايدن دعم المملكة اقتصادياً وسياسياً وصحياً وأمنياً».

وبدأ الرئيس الأمريكي رده بتوجيه الشكر على الرسالة بشأن سياسة بلاده الخارجية، مؤكداً تقديره الوقت المستغرق في كتابتها.

وقال بايدن: «أصبح واضحاً أن التحديات التي تواجه عالمنا اليوم وثّقت مدى الترابط بيننا، وكيف أن مصير الناس مرتبط ببعضهم بعضاً».

وأشار بايدن إلى ما سببه انتشار «كوفيد- 19» في الفترة الماضية من حزن عميق ومعاناة في المنازل، متحدثاً عن إمكانية تشكيل الصراع في قارة بعيدة اضطرابات تُعرّض الجميع للخطر، لافتاً إلى تأثير فترات «الانكماش الاقتصادي» في فقدان الوظائف وإغلاق الأعمال وانعكاس تغير المناخ على تفاقم الأعاصير والفيضانات وحرائق الغابات.

وأضاف: «لا يستطيع أي بلد حل هذه المشاكل بمفرده وأنا كرئيس أمريكي حريص على إصلاح تحالفاتنا وتجديد حضورنا في المؤسسة الدولية واستعادة مصداقيتنا».

وتابع: «تحت إدارتي السياسية والاقتصادية الأمريكية سوف تتجذر القيادة في الدفاع عن الحرية وتأييد الفرص ودعم الحقوق العالمية للإنسان واحترام سيادة القانون ومعاملة كل شخص بكرامة».

وقال بايدن: «لن أتردد أبداً في الدفاع عن الشعب الأمريكي أو الدفاع عن مصالحنا الحيوية حتى لو اضطررنا إلى استخدام القوة عند الضرورة وسنقف دائماً مع أصدقائنا في جميع أنحاء العالم لحماية قيمنا وتعزيز السلام والأمن والازدهار للجميع».

وأكد الرئيس الأمريكي في ختام رسالته أخذه بوجهة نظر الحسامي في أمور وقضايا مهمة.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"