عادي

إنتر يتصدر الدوري الإيطالي وينتظر هدية من فيرونا

مدرب ميلان يفضل مشاهدة التنس على مباراة منافسه التقليدي
23:34 مساء
قراءة 3 دقائق
احتفالية فيدال لاعب إنتر بأحد أهداف فريقه

كشف مدرب ميلان سيتفانو بيولي أنه لم يشاهد فوز إنتر، منافسه على لقب الدوري الإيطالي في كرة القدم، على إمبولي 4-2 مفضلاً متابعة مباراة في التنس بين «الظاهرة» الإسباني الصاعد بقوة كارلوس ألكاراس ومواطنه رافايل نادال.

قال بيولي في مؤتمر صحفي عشية حلول روسونيري اليوم الأحد على ملعب فيرونا ضمن المرحلة 36 من «سيري أ»، حيث سيحاول استعادة الصدارة من إنتر «نعرف ما يتعين القيام به، نحن بحاجة لسبع نقاط لتحقيق هدفنا وإظهار أننا الأفضل في الدوري».

ويركّز بيولي على المباريات الثلاث المتبقية في الدوري ضد فيرونا وأتالانتا وساسوولو، بدلاً من مشوار جاره إنتر الذي تصدر مؤقتاً بفارق نقطة، علمًا ان إنتر يخوض مباراتين ضد كالياري وسمبدوريا.

وفي حال تساوي الفريقين بالنقاط، يذهب اللقب لمصلحة ميلان المتفوق بالمواجهتين المباشرتين.

وكان إنتر قلب تأخره أمام ضيفه إمبولي صفر-2 ليخرج فائزاً 4-2 في افتتاح المرحلة السادسة والثلاثين، في حين مني يوفنتوس الذي ضمن مشاركته في دوري الأبطال بخسارة مفاجئة أمام جنوى أحد فرق الذيل 1-2.

ورفع إنتر رصيده الى 78 نقطة مقابل 77 لجاره ميلان الذي يلتقي فيرونا.

وقال مدرب إنتر سيموني إينزاجي الذي استلم تدريبه هذا الموسم خلفاً لأنتونيو كونتي الذي قاده إلى اللقب المحلي قبل انتقاله إلى توتنهام «أظهر الفريق قوة شخصية. نحن هنا. قلب تخلفنا أمام فريق منظم جداً يعطيني ثقة كبيرة».

فأجأ أمبولي مضيفه بهدفين مبكرين سجلهما أندريا بينامونتي المعار من إنتر بالذات مستغلاً تمريرة عرضية (5) والألباني كريستيان اسلاني (28)، علماً بأن الحكم ألغى لفريقه هدفاً أيضاً في الدقيقة 11 بداعي التسلل بعد اللجوء إلى تقنية الحكم المساعد.

بيد أن إنتر رد بالمثل في أواخر الشوط الأول مقلصاً النتيجة بالنيران الصديقة عن طريق سيموني رومانيولي الذي حاول تشتيت كرة عرضية فحوّلها خطأ داخل مرماه (40) ومدركاً التعادل بواسطة هدافه الأرجنتيني لاوتارو مارتينيز بتسديدة قوية (45).

وبقيت الأفضلية لإنتر في الشوط الثاني ونجح مارتينيز في منحه التقدم في الدقيقة 64 رافعاً رصيده هذا الموسم إلى 19 هدفاً في الدوري المحلي، قبل أن يسجل التشيلي الكسيس سانشيز غير المراقب عند القائم الثاني الهدف الرابع في الدقيقة الرابعة من الوقت بدل الضائع.

وحقق إنتر بالتالي فوزه التاسع توالياً على امبولي علماً بأنه تغلب عليه 2- صفر ذهاباً أيضاً.

يذكر أن إنتر يخوض نهائي كأس ايطاليا ضد يوفنتوس في 11 الحالي ويسعى إلى التتويج بهذه المسابقة للمرة الأولى منذ عام 2011.

تعزيز آمال البقاء

وعزز جنوى آماله في البقاء ضمن أندية النخبة بفوزه الثمين والمتأخر على يوفنتوس 2-1.

تقدم يوفنتوس بواسطة مهاجمه الأرجنتيني باولو ديبالا مطلع الشوط الثاني إثر تمريرة من مويز كين (48)، وتساوى ديبالا بذلك مع النجم السابق روبرتو باجيو وسجل كلاهما 115 هدفاً مع يوفنتوس.

بيد أن جنوى رد بهدفين في الدقائق الأخيرة، الأول عن طريق الايسلندي البرت جودموندسون (87) والثاني بواسطة دومينيكو كريشيتو من ركلة جزاء في الدقيقة السادسة من الوقت بدل الضائع.

وبقي جنوى في المركز قبل الأخير برصيد 28 نقطة بالتساوي مع كالياري الذي يحل ضيفاً على ساليرنيتانا اليوم الأحد.

والفوز هو الرابع فقط لجنوى هذا الموسم علماً بأنه يتواجد في دوري النخبة منذ عام 2007.

صعود ليتشي وكريمونيزي

وأحرز ليتشي لقب دوري الدرجة الثانية بفوزه على متذيل الترتيب بوردينوني 1- صفر في المرحلة 38 الأخيرة، وسيعود لخوض موسمه السابع عشر في «سيري أ»، بعد سنتين من هبوطه في 2020.

أما مونتسا الذي يملكه برلوسكوني، صاحب الإنجازات التاريخية مع ميلان، فقد استهل نهاره في المركز الثاني قبل أن يخسر بهدف أمام بيروجا ليتراجع إلى المركز الرابع.

استفاد كريمونيزي بفوزه على كومو 2-1 ليحتل الوصافة ويعود إلى الدرجة الأولى بعد 26 عاماً من ظهوره الأخير في موسم 1995-1996.

وقفز بيزا إلى المركز الثالث بفوز على فروزينوني، لكنه يبحث عن التفوق في بلاي أوف من ستة أندية، لمركز ثالث مؤهل، يتضمن مونتسا، بريتشا، أسكولي، بينيفينتو وبيروجا.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"