عادي

محكمة في كاليفورنيا ترفض شكوى تقدم بها ترامب ضد تويتر

13:04 مساء
قراءة دقيقتين
ترامب

سان فرانسيسكو (أ ف ب)
رفضت محكمة في كاليفورنيا الجمعة شكوى تقدم بها الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب ضد تويتر ليتمكن من العودة إلى شبكة التواصل الاجتماعي هذه التي منع من استخدامها بتهمة التحريض على العنف في كانون الثاني/ يناير 2021.
ويتهم الملياردير الجمهوري ومقدمو الشكوى الآخرون تويتر بانتهاك حقهم في حرية التعبير التي ضمنها الدستور الأمريكي.
ورأى القاضي جيمس دوناتو في كاليفورنيا أن «مقدمي الشكوى ليسوا في موقع قوة لأن تويتر شركة خاصة والبند الأول من الدستور يطبق فقط على القيود على حرية التعبير التي تفرضها الحكومة».
وأضاف القاضي أن النظام الداخلي لتويتر «يعطي الإذن التعاقدي لها بالتحرك كما تشاء على صعيد أي حساب أو محتوى مهما كان السبب أو حتى من دون سبب ».
ومنع دونالد ترامب من شبكات التواصل الاجتماعي الكبرى مثل تويتر وفيسبوك ويوتيوب بعد هجوم أنصار له على مبنى الكابيتول في السادس من كانون الثاني/ يناير 2021 الذي يتهم بالتحريض عليه.
وبررت هذه المنصات قرارها بمخاطر حصول تحريضات جديدة على العنف.
وقبل طرده من تويتر كان الرئيس الأمريكي يحظى بنحو 89 مليون مشترك. وكان يتوجه إليهم يومياً بين إعلانات رئاسية وهجمات على خصوم سياسيين.
وقد طلب دونالد ترامب من المحكمة اعتبار الفصل 230 من قانون عائد للعام 1996 يحمي مضيفي الإنترنت من ملاحقات مرتبطة بمحتويات تنشرها أطراف أخرى، مخالفاً للدستور.
لكن القاضي رأى أن هذا الأمر غير ممكن إلا في حال أثبت مقدمو الشكوى أنهم تعرضوا للغبن.
وأتى القرار في حين أبرم إيلون ماسك اتفاقاً مع مجلس إدارة تويتر لشراء الشركة ومقرها في كاليفورنيا بسعر 44 مليار دولار.
وأعلن ماسك صاحب شركتي «تيسلا» و «سبايس اكس» أنه ينوي تحويل تويتر إلى عرين لحرية التعبير في إطار الحريات المنصوص عليها في القانون لكن مع ضبط للمحتويات أقل صرامة مما هي عليه الحال راهناً.
وهو يعتبر شأنه في ذلك شأن كثيرين في الأوساط المحافظة، أن تويتر تستخدم الرقابة.
إلا أن ترامب صرح قبل فترة قصيرة لوسائل إعلام أمريكية أنه لا ينوي العودة إلى تويتر حتى لو وجّه إليه إيلون ماسك ذلك. وقد أطلق شبكته الخاصة بعنوان«تروث سوشال».
وترك القاضي الباب مفتوحاً أمام رفع شكوى معدلة تأخذ بالاعتبار تعليقاته.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"