عادي

منزل هاوثورن من أهم 100 رواية إنجليزية

22:58 مساء
قراءة دقيقة واحدة
1702

تدور أحداث رواية ناثانيال هاوثورن (1804 – 1864) «المنزل ذو الجملونات السبعة» ترجمة سمير بشير محفوظ، في محيط ولاية نيو إنجلند، وكان يهتم كثيراً بإبراز المعايير الأخلاقية بتدقيق شديد، وأعماله تعد جزءاً من الحركة الرومانتيكية، وعلى الأخص الرومانتيكية السوداء، وموضوعاته كثيراً ما تركز على الشر والإثم الموروثين القائمين في طبيعة الإنسان، وغالباً ما تكون لها رسالة أخلاقية، مع معالجة سيكولوجية معقدة، وتتراوح أعماله المنشورة ما بين الروايات والقصص القصيرة ودراسات عن شخصيات معاصرة.

نشرت رواية «المنزل ذو الجملونات السبعة»، عام 1851 وعلق عليها الناقد جيمس راسل لويل بقوله: «إنها أعظم إضافة لتاريخ ولاية نيو إنجلند»، وهي لها اعتبارها الكبير الآن، حيث توضع ضمن أهم مئة عمل روائي نشر باللغة الإنجليزية، وهذا المنزل له وجود فعلاً في مدينة سالم التابعة لولاية ماساشوستس، وكان يوماً ملكاً لابنة عم المؤلف هاوثورن، وكثيراً ما كانت تستقبله في هذا المنزل، وشجعته على كتابة الرواية، والمنزل يعتبر الآن من المتاحف القومية الأمريكية.

يعد الكاتب الأمريكي هاوثورن من أبرز كتاب القرن التاسع عشر، تخرج في جامعة بودوان عام 1825 وعمل مفتشاً في مصلحة الجمارك بمدينة سالم، وكان أول أعماله رواية «فانشاو» نشرت عام 1828 ومن رواياته الشهيرة «القصص المعاد حكايتها – الحرف القرمزي – غراميات بلسديل – إله الرعاة الرخامي».

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"