عادي

الإمارات.. مدارس الدولة تستأنف دوام الفصل الثالث غداً

14 - 23 يونيو امتحانات نهاية العام الجاري
00:02 صباحا
قراءة دقيقتين
طلاب في فصل مدرسي

دبي: محمد إبراهيم
يستأنف طلبة جميع المراحل في المدارس الحكومية والخاصة، في مختلف إمارات الدولة، غداً الاثنين 9 مايو، الدراسة «حضورياً» في الفصل الدراسي الثالث، الذي يعدّ آخر محطات المعرفة للعام الدراسي الجاري 2021-2022، عقب إجازة عيد الفطر المبارك التي بدأت 30 إبريل، واستمرت حتى 8 مايو، بما فيها أيام الراحة الأسبوعية.

من المقرر أن تعمل المدارس، بتوقيت الدوام الاعتيادي وعودة الساعات والحصص التي قلّصت خلال رمضان المبارك، فضلاً عن عودة دوام أيام الجمع حضورياً نصف يوم، كما كان قبل الشهر الفضيل.

وحددت «مؤسسة الإمارات للتعليم المدرسي»، مواعيد امتحانات نهاية العام الجاري، حيث قررتها من 14إلى 23 يونيو، في مواد المجموعة A لطلبة الصفوف 1-12، والامتحانات التعويضية للفصل الثالث من 27 إلى 30 يونيو، وتحليل النتائج يستمر خمسة أيام من 4 إلى 8 يوليو، على أن تنعقد امتحانات الإعادة من 11 إلى 15 منه، وموعد بداية العام الدراسي المقبل 2022-2023، اذ تقرر انطلاقة لجميع الطلبة في مراحل التعليم المختلفة يوم 28 أغسطس 2022 .

وشددت على أن يكون الدوام واقعياً لجميع الطلاب، ما عدا المصابين فقط (عن بُعد) بتقرير رسمي، وجعلت المرور الأخضر شرطاً أساسياً لدخول الطلبة والمعلمين وجميع الكوادر إلى المدارس، إذ تلقت إدارات المدارس توجيهات الدوام وضوابط دخول المدارس خلال الفصل الدراسي الثالث، التي اطلعت «الخليج» على تفاصيلها، إذ أفادت بأن الدوام سيكون حضورياً بشكل كامل، مع اعتماد المرور الأخضر في برنامج الحصن لدخول المؤسسات التعليمية للعاملين والطلبة من 12 سنة فما فوق.

في وقت أعلنت المؤسسة نتائج امتحانات نهاية الفصل الدراسي الثاني للعام الجاري 28-30 إبريل. ويحق للطلبة تقديم التظلمات حتى 16 مايو الجاري، إذ أسندت المؤسسة إلى إدارات المدارس مسؤولية تلقّي الملاحظات على النتائج من أولياء الأمور، والردّ على جميع التساؤلات عبر لجنة متخصّصة في كل مدرسة، عبر قنوات التواصل بين المدرسة وأولياء الأمور أو الروابط المعتمدة، فضلاً عن توضيح مستوى الطالب لولي الأمر، بالتزامه بدعم جهود المدرسة لضمان تحسين نتائج الطالب خلال الفصل الثالث، ووضع خطة علاجية وإثرائية مرتبطة بنتائج التحليل لدعم رفع المستوى التحصيلي للطلبة.

وفي حال الحاجة إلى إجراء مراجعات لأي طالب ويستدعي ذلك مخاطبة المؤسسة أو أحد فروعها، سيكون ذلك عبر إدارة المدرسة والمؤسسة فقط، دون الحاجة الى مراجعة أولياء الأمور لمقر المؤسسة أو فروعها، إذ سيتواصل المعنيون مع صاحب المعاملة مباشرة، عبر قنوات التواصل المعتمدة لتقديم التوجيه المناسب بحسب كل حالة، أما بخصوص المدارس الخاصة التي تتبع المنهاج الوزاري، فأفادت المؤسسة بأن التواصل سيكون مع الموظف المختص والمكلف التنسيق والإشراف والمتابعة على المدارس الخاصة في الإمارة.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"