عادي

سيتي يضع يداً على كأس «البريميرليج»

21:53 مساء
قراءة دقيقتين

داوى مانشستر سيتي خروجه الصادم من نصف نهائي مسابقة دوري أبطال أوروبا بوضع يده على لقب الدوري الإنجليزي لكرة القدم عندما أكرم وفادة ضيفه نيوكاسل يونايتد بخماسية نظيفة الأحد في المرحلة السادسة والثلاثين من«البريميرليج».

وسجل رحيم سترلينج (19 و90+3) والإسباني أيميريك لابورت (38) والإسباني رودري (61) والبديل فيل فودن (90+1) الأهداف.

وبعد ثلاثة أيام على خسارته أمام مضيفه ريال مدريد الإسباني 1-3 بعد التمديد في إياب نصف نهائي المسابقة القارية العريقة بعدما كان قاب قوسين أو أدنى من بلوغ النهائي الثاني توالياً بتقدمه 4-3 ذهاباً و1-صفر حتى الدقيقة 90، جدد رجال المدرب الإسباني بيب جوارديولا الموعد مع الانتصارات وابتعدوا بفارق ثلاث نقاط عن منافسهم الوحيد على اللقب ليفربول.

واستغل مانشستر سيتي تعثر ليفربول أمام ضيفه توتنهام 1-1 السبت في افتتاح المرحلة وحقق فوزه الرابع توالياً وال27 هذا الموسم رافعاً رصيده إلى 86 نقطة مقابل 83 لليفربول قبل ثلاث مباريات على نهاية الموسم.

ويحل مانشستر سيتي ضيفاً على ولفرهامبتون الأربعاء في مباراة مؤجلة من المرحلة الثالثة والثلاثين، ثم على وست هام يونايتد الأحد المقبل في المرحلة قبل الاخيرة، قبل أن ينهي الموسم على أرضه أمام أستون فيلا.

في المقابل، يلعب ليفربول مع مضيفه أستون فيلا الثلاثاء في مباراة مؤجلة من المرحلة 33، ثم على ساوثمبتون الثلاثاء المقبل في المرحلة قبل الأخيرة ويختتم الموسم على أرضه أمام ولفرهامبتون.

وضغط مانشستر سيتي في غياب نجميه البرتغالي برناردو سيلفا والجزائري رياض محرز اللذين قرر جوارديولا إراحتهما، بقوة منذ البداية وأهدر المدافع البرتغالي جواو كانسيلو فرصة افتتاح التسجيل عندما تلقى كرة عرضية من البلجيكي كيفن دي بروين تابعها قوية بيمناه بجوار القائم الأيسر (16).

وعوض كانسيلو بعد ثلاث دقائق عندما هيأ كرة برأسه إلى سترلينج غير المراقب فتابعها بدوره بارتماءة رأسية من مسافة قريبة داخل المرمى الخالي (19).

وكاد كانسيلو يفعلها بتسديدة قوية من مسافة قريبة ابعدها حارس المرمى الدولي السلوفاكي مارتن دوبرافكا الى ركنية لم تثمر (25).

وعزز سيتي تقدمه بهدف ثان عندما سدد الألماني إيلكاي غوندوغان كرة «طائرة» من حافة المنطقة ارتدت من دوبرافكا وتهيأت أمام البرتغالي روبن دياش فسددها من مسافة قريبة ارتدت من يد الحارس مرة أخرى لتجد لابورت فتابعها داخل المرمى الخالي (38).

وعزز رودري بالهدف الثالث عندما استغل ركلة ركنية انبرى لها دي بروين فتابعها برأسه وأسكنها على يمين دوبرافكا (61).

وأضاف البديل فودن الهدف الرابع عندما استغل تسديدة للاوكراني زينتشنكو فتابعها من مسافة قريبة داخل المرمى (90+1)، قبل أن يختم سترلينج المهرجان بالهدف الخامس بتسديدة بيمناه من داخل المنطقة (90+3).

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"