عادي

«الشارقة للتّميّز التّربويّ» تشجّع المبدعين بدورتها الـ 28

عرّفت بفئاتها لدعم التعليم والاحتفاء بالمتميزين
19:38 مساء
قراءة دقيقتين

الشارقة:«الخليج»

أكدت «جائزة الشارقة للتميّز التربوي» التابعة ل«مجلس الشارقة للتعليم» سعيها الحثيث لمواصلة أعمالها في ظلّ دورتها الثامنة والعشرين، التي انطلقت في 15 إبريل الماضي لتعبّر عن عزمها الأكيد في مواصلة تشجيع المبدعين وفق رؤية المجلس.

وتعمل الجائزة، عبر تحولها النّوعي، إلى مواصلة مساعيها الجادة للإعلاء من المشاريع التنمويّة التي تتواكب مع تطوير منظومة التّعليم، والارتقاء بالأداء، بهدف العمل لضمان جودة التّعليم، كإحدى الغايات التي تسعى إليها. فضلاً عن تعزيز السّمعة الأكاديميّة للمؤسسات التّعليميّة الحكوميّة والخاصة.

وعرّفت الجائزة بفئاتها الجديدة التي تتوزع في 3 مسارات، تتكاتف من أجل رقي المجتمع، وعكس الشراكة المنشودة بين التّعليم وأفراد المجتمع ومؤسساته، لخلق التكامل الوطني، وتمكين المهتمين بالعملية التعليمية من النّجاح والتّطور في كل المجالات.

وتشمل مسارات الجائزة الفئات الآتية:

الأفراد المتميزين، وتضم: الطالب المتميّز، والمعلم المتميّز، والقائد التربوي المتميّز، والوظائف الدّاعمة المتميّزة، وولي الأمر المتميّز.

المؤسسات المتميزة، وتضم: الحضانات المتميّزة، والمدرسة المتميّزة، والمؤسسات والشراكات الداعمة للتعليم.

فرق العمل المتميزة، وتشمل: فرق العمل المؤسسية المتميّزة، ومجلس الطلبة المتميّز، وفرق العمل المشتركة، ومجلس أولياء الأمور المتميّز.

وأشارت علياء الحوسني، مديرة الجائزة، إلى أنّ الجائزة في دورتها الثامنة والعشرين تُطلق فئاتها في عدد من المسارات التي شملت كل الفئات ذات الصلة بالعملية التعليمية، والعمل على تشجيعها وإثابتها، ضمن رؤية جديدة تشكل ركيزة عمل مجلس الشارقة للتعليم، خلال المرحلة المقبلة، وفق متابعة الدكتور سعيد مصبّح الكعبي، رئيس مجلس الشارقة للتعليم، ومتابعة محمد أحمد الملا، الأمين العام للمجلس.

وأوضحت أنّ الجائزة عملت على تطوير معايير الفئات جميعها، بما يواكب تطوّر التّعليم في دولتنا، وطموح الجائزة في دعم الابتكار والإبداع، مع المحافظة على الأصالة والعراقة؛ لذا كان من بين جديد الجائزة إطلاق «جائزة الجوهرة»، وفق معايير استثنائية في كلّ عام.

ولفتت إلى أنّ ما يميز دورة هذا العام، إطلاق المسلسل الكرتونيّ الجديد «أبطال التّميز» الذي يضيء على مفهوم التّميز بأسلوبٍ تشويقيّ وموضوعات متنوّعة.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"