عادي

شبيه ماهومز يربك مراسلاً

13:02 مساء
قراءة دقيقة واحدة
1
مراسل الشبكة يتحدث مع بانشيرو ظناً منه أنه ماهومز

الشارقة: ضمياء فالح

تعرض مارتن باندل (62 عاماً) مراسل شبكة سكاي سبورتس لموقف مربك بعد ملاحقته شاباً شديد الشبه بنجم كرة القدم الأمريكية باتريك ماهومز (26 عاماً) ظهير كنساس سيتي في حلبة ميامي على هامش جائزة ميامي الكبرى للفورمولا1.

الطريف أن الشاب اسمه بانشيرو (19 عاماً) من أصول إيطالية أمريكية ويلعب السلة في فريق دوك بلو ديفلز الجامعي وحصد لقب أفضل مبتدئ عام 2022.

وتجاهل بانشيرو مطالبة باندل بإجراء مقابلة معه قبل السباق الذي حضره ربع مليون متفرج من بينهم ميشيل أوباما زوجة الرئيس الأمريكي السابق ونجمتا التنس سيرينا وفينوس والنجم الإنجليزي ديفيد بيكهام.

واعترف باندل الذي يجري مقابلات مع المشاهير الذين يحضرون السباقات في حلبات الفورمولا1 منذ 1997 قائلاً: «هذا ليس باتريك ولهذا تجاهلني»، ثم غرد بعد السباق: «أنا لا أشاهد مقابلاتي أبداً وأنا على هذا الحال منذ 25 عاماً ولا يعرف الناس كم أكره إجراءها، لكن هذه اللحظات المجنونة هي التي رسمت مسيرتي»، فيما غرد بانشيرو: «أنا من المشاهير حالياً»، والطريف أن ماهومز كان حاضراً في الحدث لكن باندل لم يجر مقابلة معه.

الصورة

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"