عادي

طرح «رد ماجيك 7 برو» أسرع هاتف ألعاب في الإمارات

21:38 مساء
قراءة 5 دقائق

دبي: «الخليج»

أعلنت شركة "رد ماجيك" عن طرح أحدث إصدار لها يدفع حدود الابتكار خطوة أبعد باستخدام تكنولوجيا عصرية ومتطورة، من خلال هاتف "رد ماجيك 7 برو"، وهو الإصدار الأحدث في السلسلة وأسرع هاتف ألعاب في العالم.
وبهذا الإطلاق، ترسخ "رد ماجيك" مكانتها كأفضل حلّ ألعاب للهواتف الذكية، من خلال الاستمرار بتقديم أداء استثنائي مع كل هاتف جديد. ومع تركيزها بشكل خاص على توفير أفضل تجربة ألعاب للهواتف العاملة على نظام "أندرويد"،
ويأتي الهاتف الجديد بتحسينات الجديدة في هذا الطراز، مثل خاصية العرض في وضع ملء الشاشة المقترنة مع بطارية تدوم لفترة أطول. وتشتمل هذه المواصفات على أحدث تكنولوجيا تتضمن المعالج "سنابدراجون 8 جين 1"، وشريحة مخصصة للألعاب جديدة تُدعى "رد كور 1"، مع ذاكرة وصول عشوائي تبلغ  16 جيجابايت، ومنظومة التبريد متعددة الأبعاد "آي سي إي 9.0"، ومحرك مروحي نفاث يبلغ عدد دوراته 20 ألف دورة في الدقيقة. وباعتباره النسخة الاحترافية من سلسلة "رد ماجيك 7" الجديدة، يتمتع الهاتف بمواصفات إضافية مثل معدّل لأخذ العينات يبلغ 960 هرتز في شاشة الهاتف التي تعمل باللمس بأصابع مُتعددة، وشاشة ألعاب كاملة مع كاميرا تحت الشاشة. وكل هذه المزايا ليست سوى القليل من الإضافات الأحدث العديدة التي تجعل "رد ماجيك 7 برو" أفضل هاتف ألعاب في العالم.
وثمة تصميمان لهذا الهاتف، هما "سوبرنوفا" و"أوبسيديان". إصدار "سوبرنوفا" (ذاكرة وصول عشوائي تبلغ  16 جيجابايت + ذاكرة تبلغ سعتها 512 جيجابايت)، وهو نموذج يرمز إلى النجم المُشع في الظلام ويُشعر اللاعبين بالإثارة عند إضاءة نظام الألوان "آر جي بي". ولوحة الظهر محاطة بالكامل بخامات وزجاج شفاف.
وإصدار "أوبسيديان" مع ذاكرة وصول عشوائي تبلغ  16 جيجابايت + ذاكرة تبلغ سعتها 156 جيجابايت، وهو نموذج مُستلهم من زجاج بركاني مُتشكل من حُمم بركانية "لافا" سريعة التبريد تُضفي عليه إطلالة برّاقة سحرية رائعة.
ولتعزيز الجانب الجمالي للألعاب في هذا الهاتف، يمكن للمستخدم تخصيص الألوان في نظام الألوان "آر جي بي". حيث يتوفر أكثر من 16.8 ملايين لون، مع 4.096 مستوى من السطوع. ما عليك سوى ضبط تأثيرات الإضاءة الخاصة بك، بينما تقوم بمزامنة الأضواء مع الأصوات والإضاءة من ألعابك للتمتع بتجربة غامرة.
ويساعد تصميم هذا الهاتف على إبقاء هاتفك بارداً من خلال تسع طبقات من خامات مُشتتة للحرارة. وتستخدم هذه الخامات مع محرك مروحي نفّاث عالي السرعة، وتوصيل حراري سريع وتبريد نشط. ويعد هذا كله جزءاً من منظومة التبريد متعددة الأبعاد "آي سي إي 9.0".
وتم تنفيذ العديد من عمليات التحسين لدفع حدود تجربة الألعاب على هاتف "رد ماجيك 7 برو"، وأبرز هذه التحسينات معالج "سنابدراجون 8 جين 1"، الذي يحتوي على محرك الرسوم ثلاثية الأبعاد «أدرينو جي بي يو". وتعتبر وحدة معالجة الرسوميات هذه حالياً أكثر كفاءة بنسبة 25 % وتوّلد رسوميات بمعدل أسرع 30 %.
وبالاقتران مع وحدة المعالجة المركزية Kryo وتقنية الذكاء الاصطناعي من الجيل السابع، تصبح وحدة معالجة الرسوميات أسرع أربع مرات بالإجمال. وهذا تحسين هام، سينعكس إيجاباً بدرجة كبيرة على تجربة اللعب الخاصة بالمستخدمين.
وتستطيع شريحة «رد كور 1» مُعالجة التغذية العكسية الصوتية، والخاصة بنظام الألوان "آر جي بي"، والتلامسية. ومن خلال توجيه هذه العمليات إلى شريحة منفصلة، فهذا يتيح للمعالج «سنابدراجون 8 جين 1» تركيز المزيد من الموارد على معالجة الرسوميات بمعدلات أطر أعلى.
ويمكن تعزيز ذاكرة الوصول العشوائي التي تبلغ 16 جيجابايت بـ 6 جيجابيات إضافية من ذاكرة افتراضية قابلة للتوسعة لمنح المستخدمين ميزة إضافية. وتتمتع ذاكرة الوصول العشوائي LPDDR5 بسرعة أعلى بنسبة 10 % مقارنة بالطرازات السابقة. كما يمكن زيادة التخزين للحد الأقصى إلى 512 جيجابايت، بالاستناذ إلى بنية ذاكرة UFS 3.1، للوصول إلى أعلى معدلات السرعة الممكنة في القراءة والكتابة.
ومع معدّل لأخذ العينات يصل إلى 500 هرتز في شاشة الهاتف التي تعمل باللمس، يتم تسجيل زمن الاستجابة عند 8 دقائق، مما يمنح المستخدم تجربة ألعاب فيديو حقيقية. كما تعمل أيضاً المحركات الخطية ذات المحور السيني المزدوجة المتناظرة على محاكاة الشعور الذي اعتاد عليه المستخدم مع أجهزة التحكم بالألعاب.
وتعمل مكبرات صوت الاستريو العالية على انتاج صوت واضح خلال ممارسة الألعاب. هاتف "رد ماجيك 7 برو" الجديد مُعتمد من جانب الهيئة الصناعية الرائدة "دي تي إس: إكس ألترا سراوند ساوند".
وتتطلب جميع هذه التحسينات للأداء بطارية ضخمة. ولهذا السبب يصل الشحن السريع إلى سرعات قياسية في سلسلة "رد ماجيك"، مع بطارية تبلغ طاقتها 135 واط. حيث يستخدم هذا الهاتف تقنية 5 للشحن السريع من "كوالكوم" لبطاريته ذات السعة 5000  مللي أمبير في الساعة. كما يتضمن منفذا مُبردا بالهواء للشحن السريع 56 واط، مع إمكانية استخدام شاحن خاص 135 واط.
وتتميز شاشة المصفوفة العضوية النشطة ذات الصمام الثنائي الباعث للضوء AMOLED، حجم 6.8 بوصة، بوضوح 1080×2400 ومعدل تنشيط 120 هرتز. تصل نسبة الشاشة إلى هيكل الهاتف إلى مستويات مذهلة تبلغ 92.7 %. وتتمثل إحدى التحسينات المثيرة للاهتمام في معدّل أخذ العينات البالغ 960 مرة لكل ثانية في شاشة الهاتف التي تعمل باللمس بأصابع متعددة. حيث يوفر الهاتف أسرع وقت استجابة لتفاعلاتك مع الشاشة، مما يترجم إلى ردود أفعال أفضل أثناء ممارسة الألعاب.
والمدهش أن قدرة 120 إطار بالثانية مدعومة من خلال وصلات شاشة لا سلكية. وعندما ينقل المستخدم المحتوى إلى شاشة التلفاز الكبيرة، فسوف يتمكن من الاستمتاع بتجربة الـ 120 إطار في الثانية التي يحصل عليها في شاشة الهاتف. كما يمكن للمستخدم نقل لعبته إلى جهاز الحاسوب الشخصي من خلال كيبل HDMI موصول بالشاشة، بينما يستخدم لوحة المفاتيح والماوس من أجل الاستمتاع بتجربة لعب كاملة على الحاسوب الشخصي.
وباستخدام دائرة كهربية متعددة المحركات، يمكن للهاتف زيادة نفاذية ضوء المنطقة فوق الكاميرا تحت الشاشة. تم عمل ترتيب خاص للبكسل من شأنه أن يحسن من وضوح الشاشة فوق الكاميرا تحت الشاشة، مع السماح في ذات الوقت لمزيد من الضوء عبر الشاشة إلى الكاميرا تحت الشاشة من أجل التقاء صور سيلفي أفضل. تضم الكاميرا الخلفية إعداد كاميرا 46 + 8 + 2 ميغا بكسل. ويمكن للمستخدم تصوير فيديوهات بتقنية 4k من خلال إعداد الكاميرا الثلاثي المدعوم بالذكاء الاصطناعي.
وصُمم هاتف "رد ماجيك 7 برو" مع مراعاة متطلبات الألعاب والترفيه أولاً. وإذا كنت من عشاق الألعاب الذين يبحثون عن أقوى الهواتف الذكية، فإن هذا الهاتف يلبي متطلباتك تماماً. فكل شيء في هذا الهاتف، بدءاً من التصميم وشاشة العرض والمحفزات إلى نظام الألوان آر جي بي وغيرها الكثير، تجعله من بين أفضل هواتف الألعاب في عام 2022.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"