عادي

محمد بن راشد يعلن إعادة هيكلة شاملة لبلدية دبي ودائرة الأراضي والأملاك

17:23 مساء
قراءة 3 دقائق
1

دبي - «الخليج»
ترأس صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، الثلاثاء، اجتماعاً لمجلس دبي بالمكتب التنفيذي في أبراج الإمارات، حيث تم إقرار إعادة هيكلة شاملة لبلدية دبي ودائرة الأراضي والأملاك.
وقال سموّه في تغريدة على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»: «ترأست اليوم اجتماعاً لمجلس دبي بالمكتب التنفيذي في أبراج الإمارات.. كان قرارنا الأول إنشاء «لجنة التنمية وشؤون المواطنين» برئاسة حمدان بن محمد. ستشرف اللجنة على تطوير ملفات الخدمات الاجتماعية والإسكانية والتنموية الخاصة بالمواطنين.. وتطوير وتنفيذ الخطط لتوفير فرص تنموية للشباب».
وأضاف سموّه: «لجنة التنمية وشؤون المواطنين، هدفها رفع جودة حياة مواطنينا لتكون الأفضل عالمياً وتوفير فرص لشبابنا. والعمل على ترسيخ استقرارنا المجتمعي والأسري والسكاني»، مؤكداً سموّه أن «هدف التنمية الاقتصادية في بلادنا هو توفير الحياة الكريمة لأبناء شعبنا.. وهدف اللجنة تحقيق هذه الغاية بأسرع وأفضل الطرق».
وتابع سموّه: «أقررنا اليوم خلال اجتماع مجلس دبي العمل على إعادة هيكلة شاملة لبلدية دبي وتحويلها لمؤسسات تخصصية وجهة تنظيمية واحدة.. الهيكلة الجديدة تستهدف خلق فرص اقتصادية بقيمة 10 مليارات درهم ورفع جودة الخدمات 20% خلال الفترة القادمة».
وأشار سموّه إلى أن «بلدية دبي هي أقدم دائرة في دبي.. خرجت لنا قيادات في العمل الحكومي.. وأدارت بنجاح خلال الفترة الماضية الشؤون البلدية في الإمارة.. واليوم لدينا نموذج جديد لمدن المستقبل نحتاج إلى مواكبته..وسر الحفاظ على تنافسيتنا هو في قدرتنا على مواكبة المتغيرات وتلبية الطموحات العالمية الجديدة».
وأوضح سموّه: «كما أقررنا اليوم خلال اجتماع مجلس دبي إعادة هيكلة دائرة الأراضي والأملاك بدبي.. والهدف ترسيخ ريادة قطاعنا العقاري عالمياً، عبر تعزيز الشفافية، وتطوير الحوكمة، وزيادة الاستثمار في هذا القطاع.. ومتفائلون بالتغييرات الإيجابية الجديدة».
وأضاف سموّه: «وأقررنا اليوم، خلال الاجتماع، منظومة جديدة لضمان استدامة الشركات العائلية في الإمارة.. سيتم إنشاء مركز للشركات العائلية لدعم بناء أنظمة تضمن استمراريتهم لـ100 عام على الأقل.. ومركز آخر للتحكيم وحل المنازعات الخاصة بهم.. وتطوير 4 أنظمة قانونية جديدة، لضمان مرونة تشريعية تحقق أهدافنا».
وتابع سموّه: «كما أقررنا، خلال الاجتماع، إنشاء لجنة برئاسة حمدان بن محمد للإشراف على كافة التطورات التكنولوجية المستقبلية في مجال الاقتصاد الرقمي في الإمارة، وأول مشروع للجنة سيكون إعداد استراتيجية دبي للميتافيرس خلال الشهرين القادمين.. الاقتصاد الرقمي يحمل فرصاً ضخمة نراهن عليها لمستقبل دبي».
وقال سموّه: «واعتمدنا في اجتماع مجلس دبي رؤية جديدة للأحياء السكنية للمواطنين في الإمارة..لتوفر هذه الأحياء والضواحي فرصاً اقتصادية لأبنائها، ولتكون بيئتها الاجتماعية والسكنية الأعلى جودة عالمياً. وكلفنا مفوض البنية التحتية بإعداد خطة خلال شهر لأول ثلاثة أحياء؛ الخوانيج والبرشاء ومنطقة المزهر»، موضحاً سموّه: «كما كلفنا مفوض البنية التحتية الأخ مطر الطاير بوضع خطة متكاملة لتطوير أرياف وبراري دبي؛ مثل الهباب واللسيلي والفقع والمرموم وغيرها.. وتحويلها لمناطق تنموية ووجهات سياحية وثقافية بارزة.. والارتقاء بمستوى خدماتها.. وإشراك أبنائها للاستفادة من الفرص الاقتصادية التي ستوفرها».
وأشار سموّه إلى أنه «تم اليوم توقيع اتفاقيات أداء مديري مسار البنية التحتية مع مفوض البنية التحتية؛ وهم بلدية دبي ودائرة الأراضي وبرنامج الإسكان … لديهم مهام كبيرة.. وتغييرات إيجابية سريعة.. ونعول عليهم لإنجاز طموحاتنا خلال الفترة المقبلة».
وأكد سموّه أن «مجلس دبي هدفه قيادة المشاريع التحولية بالإمارة.. وقراراتنا اليوم كبيرة.. ومهمة.. ومستقبلية وتحمل الخير لمواطنينا.. واعتمادي بعد الله على حمدان ومكتوم في متابعة كافة هذه التحولات الجديدة التي سترسم مستقبلاً أفضل وأجمل لأجيالنا القادمة بإذن الله».

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"