عادي

دارة الدكتور سلطان القاسمي تلقي الضوء على وسام وعضوية أكاديمية لشبونة للعلوم

10:40 صباحا
قراءة دقيقتين
تسلط دارة الدكتور سلطان القاسمي، في شهر مايو وضمن مشروع «قطعة الشهر»، الضوء على وسام وعضوية أكاديمية لشبونة للعلوم، التي مُنحت لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، في أكتوبر من عام 2013، وذلك لجهود سموه في دعم المؤسسات العلمية العالمية.
وكان حاكم الشارقة قد تسلم الوسام خلال الحفل الذي أُقيم في القاعة الشرفية بمبنى الأكاديمية في العاصمة البرتغالية لشبونة بحضور مجموعة من العلماء والدبلوماسيين، وأعرب سموه عن شكره وتقديره إلى أكاديمية لشبونة للعلوم وقيادتها لدعوته وطلب الانضمام لعضويتها، وذلك بعد التصويت بالإجماع من كافة الأعضاء.
وأكد صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة خلال كلمته في الحفل، أن الثقافة ستبقى هي الإرث الجماعي الذي لن يتأثر بما يشهده العالم من تغير متسارع في شتى جوانبه كونها مرتبطة بالعادات والتقاليد المجتمعية وما تحويه الثقافة من أشكال مختلفة كالفنون والتراث والآداب تعد في مجملها موارد غنية تساعدنا على تحقيق شتى مهامنا اليومية وتشجعنا على الإبداع والابتكار.
وتعد أكاديمية لشبونة للعلوم واحدة من الأكاديميات المؤسسة للاتحاد الأكاديمي الدولي الذي تأسس في عام 1919، كما أنها المؤسسة البرتغالية العضو في المجلس الدولي للاتحادات العلمية منذ تأسيسه عام 1931.
يذكر أن «قطعة الشهر» مشروع أطلقته دارة الدكتور سلطان القاسمي ويهدف إلى تسليط الضوء شهرياً على إحدى القطع المميزة من مجموعة مقتنيات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، التي تمثل إنجازات استثنائية في مختلف المجالات العلمية والثقافية.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"