عادي

مجلس «جامعه زايد» يناقش خطة مواكبة متغيرات سوق العمل

خلال الاجتماع الثاني لعام 2022 برئاسه نورة الكعبي
19:52 مساء
قراءة دقيقتين
1

أبوظبي: «الخليج»

عقد مجلس جامعة زايد اجتماعه الثاني لعام 2022، برئاسة نورة الكعبي، وزيرة الثقافة والشباب، رئيسة الجامعة، حيث ناقش المجلس التحول الاستراتيجي للجامعة، وخطة العمل الهادفة الى طرح برامج تستبق متطلبات سوق العمل، وتستشرف المهارات المستقبلية، وترتقي بالتجربة التعليمية للطلبة.

ورحبت نورة الكعبي، في بداية الاجتماع، بأعضاء المجلس. مشيدة بجهودهم ومساعيهم الدؤوبة ومتابعتهم المتواصلة لمسيرة الجامعة. وتناول المجتمعون عدداً من الموضوعات، من أبرزها الإنجازات التي تحققت خلال الربع الأول من العام الجاري. كما اطلعوا على الأنشطة الرئيسية للجان الفرعية التابعة لمجلس الجامعة.

وناقشوا مدى التقدم المحقق في التحول الاستراتيجي الذي يهدف إلى الارتقاء بالتجربة التعليمية للطلبة، لتعدهم للقيادة والريادة في المستقبل، واستعرضوا الجدول الزمني والخطوات الرئيسية لإطلاق البرامج والمساقات الجديدة خلال الفصل الدراسي القادم في أغسطس 2022.

وناقش أعضاء المجلس، أهمية تفعيل الشراكات مع الجامعات الدولية الرائدة والمبتكرين في المجال الأكاديمي، لاستقطاب الكفاءات الطلابية المتميزة. وفي هذا الصدد، وافق المجلس على توقيع مذكرة تفاهم مع جامعة عالمية رائدة لإطلاق برنامج مشترك معها، سيتاح قريباً للطلبة في دولة الإمارات.

حضر الاجتماع أعضاء مجلس الجامعة: سارة الأميري، وزيرة الدولة للتكنولوجيا المتقدمة، نائبة رئيسة مجلس الجامعة، وحميد الظاهري، الرئيس التنفيذي لمجموعة شركة أبوظبي الوطنية للمعارض «أدنيك»، وموزة السويدي، وكيلة وزارة تنمية المجتمع، وعبد الناصر الشعالي، مساعد الوزير للشؤون الاقتصادية بوزارة الخارجية والتعاون الدولي، ومريم غباش، وشذى الهاشمي، مستشارة، مكتب رئاسة مجلس الوزراء، عضو مجلس إدارة مصرف الإمارات للتنمية، وسعيد الظاهري، رجل أعمال، و د. روبرت ويلان، أستاذ فخري وخبير في التخطيط الاستراتيجي، وحسن النجار، المؤسس والمدير التنفيذي لشركة «إنفوكس ميديا» للإعلام.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"