عادي

«حكماء المسلمين» ناعياً الشيخ خليفة: حياته كانت زاخرة بالعمل والعطاء في خدمة وطنه وأمته والإنسانية

22:33 مساء
قراءة دقيقة واحدة

أبوظبي - وام
ينعى مجلس حكماء المسلمين برئاسة فضيلة الإمام الأكبر أ.د أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، رئيس مجلس حكماء المسلمين، المغفور له صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة «طيب الله ثراه» الذي انتقل إلى جوار ربه، اليوم، بعد رحلة زاخرة بالعمل والعطاء في خدمة وطنه وأمته والإنسانية.
وأعرب مجلس حكماء المسلمين - في بيان النعي - عن تقديره لجهود الفقيد الراحل في نشر قيم التعايش والمحبة والخير والسلام؛ حيث كان خير خَلَف لوالده المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، الذي كانت لجهوده عظيم الأثر في خدمة قضايا الأمتين العربية والإسلامية والإنسانية جمعاء.
وجاء في البيان: إن مجلس حكماء المسلمين؛ رئيسًا وأعضاء، إذ ينعى إلى العالم أسرِه وفاة الفقيد الراحل فإنه يتقدَّم بخالص العزاء إلى قادة وحكومة وشعب الإمارات والأمتين العربية والإسلامية، سائلاً المولى عز وجل أن يتغمد الفقيد الراحل بواسع رحمته، وأن يُلهم أهله وذويه ومحبيه وأمته الصبر والسلوان، «إنا لله وإنا إليه راجعون».

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"

https://tinyurl.com/5jerc37c