عادي

بريطانيا تفرض عقوبات جديدة تستهدف مقربين من بوتين

13:44 مساء
قراءة دقيقتين
بريطانيا

لندن - أ ف ب
فرضت بريطانيا حزمة جديدة من العقوبات استهدفت شخصيات قريبة من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، وذلك رداً على العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا.
ومن بين الأشخاص الاثني عشر المستهدفين بهذه العقوبات، زوجته السابقة ليودميلا أوشيريتنايا وألينا كابييفا لاعبة الجمباز الأولمبية السابقة التي أشارت الحكومة البريطانية في بيان إلى مزاعم بأنها مقربة جداً من بوتين.
وشكّلت بريطانيا جزءاً من جهد دولي لفرض عقوبات على روسيا تشمل تجميد أصول وحظر سفر وعقوبات اقتصادية أخرى، منذ أن أمر بوتين بمهاجمة أوكرانيا في 24 فبراير/شباط.
وقالت وزيرة الخارجية البريطانية ليز تراس في البيان: «نحن نكشف ونستهدف ونُشدد الخناق على دائرته المقربة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين. سنواصل تطبيق عقوبات على كل المقربين من بوتين».
ومن بين المستهدفين بالعقوبات البريطانية إيغور بوتين ورومان بوتين، وهما ابنا عم الزعيم الروسي، وكذلك ألكسندر بليخوف وهو «صديق مقرب» له، ويدير شركة «فايتِل ديفيلوبمِنت كورب».
وقال مسؤول بريطاني لصحفيين مشترطاً عدم كشف اسمه: حددنا عشرات المليارات من الأصول المرتبطة بمقربين من الرئيس الروسي.
وأضاف أن المملكة المتحدة استهدفت الآن تقريباً جميع الأفراد والكيانات الذين تم تقييمهم على أنهم الأقرب منه (بوتين)، لكننا بالطبع سنواصل الجهود.
وكانت تراس دعت، الجمعة، خلال اجتماع مع نظرائها في مجموعة السبع في ألمانيا، إلى تسليم مزيد من الأسلحة لأوكرانيا في مواجهة روسيا، مطالبة بفرض عقوبات جديدة على موسكو.
وقالت: «مهم جداً في الوقت الحالي مواصلة الضغط على فلاديمير بوتين من خلال إمداد أوكرانيا بمزيد من الأسلحة وزيادة العقوبات» ضد الكرملين.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"

https://tinyurl.com/fcbytjre