عادي

الأردن: حكمة القيادة الإماراتية تواصل المسيرة

05:26 صباحا
قراءة 3 دقائق
33

عمّان: «الخليج»

أكدت شخصيات رسمية وأكاديمية أردنية أن حكمة القيادة الإماراتية تضيء مواصلة نهج المسيرة في عهد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، استكمالاً لإنجازات حافلة قادها المغفور له الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، طيب الله ثراه.

وقال توفيق كريشان نائب رئيس الوزراء وزير الإدارة المحلية الأردني خلال تقديمه أمس السبت العزاء باسم الحكومة في مقر إقامة البعثة الإماراتية الرسمية في عمّان: فقدنا قائداً مخلصاً لقضايا وطنه ترك بصمات لا تُنسى في مسيرة الدولة تعد نهجاً للاستمرار.

وأضاف: هناك علاقات متجذرة ومستمرة بين الأردن والإمارات بقيادة الملك عبد الله الثاني وأخيه سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان بعمق تاريخي مشترك.

وتابع: نثق بمواصلة الإمارات مسيرتها الناجحة على طريق الخير والمنعة والإنجاز وفق قيادة حكيمة لتبقى أنموذجاً في محيطنا والعالم أجمع.

وأكد كريشان وقوف الأردن الدائم قيادة وحكومة وشعباً إلى جانب الإمارات والعمل ضمن منطلقات تشاركية راسخة.

وقال أيمن الصفدي نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية الأردني: لا شك أننا فقدنا قائداً فذّاً وزعيماً كبيراً شهدت الإمارات في عهده حضوراً مهماً على الصعد كافة، ويعرف العالم أجمع ما تنهله قيادة الدولة ابتداء من المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه واستكمال المسيرة الحافلة بإرث إنساني يعمل دائماً من أجل الخير والاستقرار للمنطقة برمتها.

وأضاف: هناك ثوابت راسخة للإمارات على الصعيد المحلي والعربي والدولي ولا شك أنها متواصلة في تحقيق المزيد من الإنجازات ودعم العمل العربي المشترك والوقوف إلى جانب الأشقاء وتحقيق ما فيه خير للدولة والمنطقة.

وأكد الصفدي وقوف الأردن مع الإمارات والثقة باستمرار نهج الدولة ومواصلة العمل الجاد حيال قضايا مفصلية ومبادرات إنسانية.

وتابع: علاقة الأردن مع الإمارات استراتيجية تاريخية ثابتة ومتجذرة وتتعزز نحو مستقبل يشهد المزيد من التشاركية لأنها مبنية على أرضية صلبة من الأخوة والتفاهم والتنسيق.

وقال فيصل الشبول وزير الدولة الأردني لشؤون الإعلام: فقدنا قائداً كبيراّ استلهم مسيرة سلفه ونقلها بإخلاص لخلفه وفق نهج قائم على القيادة الحكيمة ومصلحة الدولة.

وأضاف: تلعب الإمارات دوراً قائداً في ملفات تتعلق بقضايا بارزة على صعيد المنطقة وتتحمل مسؤولية حملها سواء بمعالجة الجراح أو التواصل الفاعل مع المجتمع الدولي بلغة واضحة فضلاً عن التحرك عالمياً لحل الأزمات ودائماً هناك تعويل على قيادة الدولة وحضورها الفاعل في المحافل المهمة.

وتابع: تجمعنا مع الإمارات علاقة نموذجية متميزة وممتدة ومستمرة في مواجهة تحديات مختلفة بعزيمة مشتركة ومحاربة قوى الظلام والإرهاب والنظر للمستقبل نحو رفاه شعوب المنطقة وتحقيق العدل ورفع الظلم وأولوية القضايا العالقة.

وقال: الشعب الأردني يتقاسم مع الشعب الإماراتي مشاعر فقدان قائد كبير ويتشاركان في النظرة الواثقة لاستكمال المسير.

وأكد خلدون حينا رئيس لجنة الشؤون الخارجية في البرلمان الأردني أن قرار انتخاب المجلس الأعلى للاتحاد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان حفظه الله رئيساً للدولة يتصف بالحكمة والمسؤولية.

وقال حينا: نحن أمام قرار يعزز الحرص على مصلحة دولة الإمارات وضمان مسيرتها نحو المزيد من الإنجازات التي جعلتها مفصلاً قيادياً في منطقة الشرق الأوسط.

وأضاف: عندما تضع القيادة الحكيمة مصلحة الدولة نصب عينيها تلتف حول ذلك بصورة سامية ومخلصة وهذا ما تجلّى للعالم أجمع في الإمارات.

وتابع حينا: إن الشيخ محمد بن زايد حفظه الله قاد ملفات سياسية وأمنية واقتصادية في محافل عربية ودولية وبصمات سموه ملموسة للجميع على الصعيد الإماراتي والعربي والدولي.

وأكد حينا أن العلاقات الأردنية مع الإمارات ستشهد بقيادة الملك عبد الله الثاني والشيخ محمد بن زايد حفظهما الله المزيد من التقارب ووحدة المصير بناء على رواسخ قوية أرسى دعائمها الشيخ خليفة بن زايد طيب الله ثراه.

وقال محمد المجالي أستاذ العلوم السياسية والعلاقات الدولية الأردني والخبير الأممي السابق: تكتب آلية انتخاب الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيساً للدولة شهادة وفاء جامعة ل«أبناء زايد» تحت مظلة الاتحاد والسير على نهج ثابت في نجاح الدولة الحديثة.

وأضاف: رحم الله «زايد الخير» و«خليفة التمكين» وننظر لأيدٍ أمينة تقود المرحلة المقبلة إلى المزيد من النجاحات الإماراتية الواثقة.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"

https://tinyurl.com/74jat5tp