عادي

بليجريني يصيب القائم مرتين في ركلتي جزاء

12:50 مساء
قراءة دقيقتين
بليجريني

تعادل روما 1-1 مع فينتسيا، الذي هبط إلى الدرجة الثانية، بعدما أهدر القائد لورينتسو بليجريني ركلتي جزاء وسدد في المناسبتين في القائم السبت في دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم.
وبقي روما، الذي خاض آخر مباراة بملعبه في الدوري هذا الموسم، في المركز السادس، المؤهل إلى دوري المؤتمر الأوروبي، ويملك 60 نقطة من 37 مباراة، ويتقدم بنقطة واحدة فقط على فيورنتينا وأتلانتا ويتبقى لكل منهما مباراة واحدة مؤجلة.
ولم يكن أمام فينتسيا ما يخسره، لكنه لم يرغب في الخروج من دوري الأضواء دون قتال. وافتتح ديفيد أوكريكي مهاجم فينتسيا التسجيل لروما في الدقيقة الأولى بعد كرة عرضية من لاعب الوسط ماتيا أرامو.
وحصل روما على فرصة لإدراك التعادل بعدما تسبب سفيان كيني لاعب وسط فينتسيا في ركلة جزاء، لكن بليجريني سدد في إطار المرمى في الدقيقة 19.
وتلقى كيني، المعار من لاتسيو غريم روما، بطاقة حمراء في الدقيقة 32 بسبب دفع بليجريني ثم توجيه ركلة له.
وحصل بليجريني على فرصة أخرى للتعويض في الدقيقة 56 لكنه سدد ركلة الجزاء في العارضة من جديد.
وأدرك إلدور شومورودوف مهاجم روما التعادل بعدما تابع كرة مرتدة وسدد داخل الشباك في الدقيقة 76.
وقبل ذلك، مرر شومورودوف كرة رائعة بكعب القدم لكن زميله بليجريني سدد كرة أنقذها الحارس نيكي ماينبا.
وسيلعب روما مع فينوورد الهولندي في نهائي دوري المؤتمر الأوروبي في 25 مايو أيار بعد أن يواجه تورينو صاحب المركز العاشر في الجولة الأخيرة للدوري الأسبوع المقبل.
وقال جوزيه مورينيو مدرب روما:«سيكون الفوز بلقب بطولة شيئاً نستحقه وهذا ليس فقط من أجلنا، لكن أيضاً من أجل الجماهير التي تدعمنا باستمرار».
وأضاف «أتمنى توجيه تحية إلى فينتسيا وكل المنتمين له، وأتمنى أن يعود إلى دوري الدرجة الأولى الإيطالي في الموسم المقبل».
وتعادل سالرنيتانا 1-1 مع إمبولي بعد أن أخفق دييجو بيروتي في ركلة جزاء كانت ستمنح سالرنيتانا الفوز المطلوب لتعزيز فرصه في تجنب الهبوط.
وسالت دموع بيروتي في نهاية اللقاء إذ يقبع فريقه بالمركز 17 بفارق نقطتين عن كالياري، الأقرب إليه من منطقة الهبوط والذي يواجه إنتر ميلان حامل اللقب  الأحد.
وفاز سبيتسيا 3-2 على أودينيزي ليضمن البقاء في دوري الأضواء.
منح المدافع ناويل مولينا التقدم لأودينيزي في الدقيقة 26 لكن سبيتسيا تفوق بهدفي الجناح دانيلي فيردي والمهاجم إيمانويل جياسي.
وعزز سبيتسيا تقدمه في وقت مبكر بالشوط الثاني عبر جيوليو ماجيوري ولم يكن هدف بابلو ماري المتأخر كافياً لأودينيزي، الذي ظل في المركز 12، للنجاة من الهزيمة.
وسجل الجناح يوسيب بريكالو هدفاً ليهدي تورينو الانتصار 1-صفر على فيرونا ليبقى في المركز العاشر بفارق نقطتين خلف الفريق المضيف.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"