عادي

تراجع بورصات الخليج وسط مخاوف بشأن النمو الاقتصادي العالمي

أسواق الإمارات مغلقة
19:45 مساء
قراءة دقيقتين

تخلت البورصة السعودية عن مكاسبها السابقة لتغلق على انخفاض، الاثنين، مع تضرر معنويات المستثمرين من عمليات بيع الأسبوع الماضي، وسط مخاوف من تباطؤ النمو الاقتصادي العالمي، كذلك، تراجع مؤشر الأسهم القيادية بالبورصة المصرية 0.7 بالمئة.

وأغلق مؤشر البورصة السعودية منخفضاً 1.78% ليصل إلى 12914.89 نقطة، مبدداً الآمال بموجة جديدة من الصعود بعد أن ارتفع الأحد على وقع النتائج الإيجابية التي أعلنتها شركة أرامكو عملاق النفط السعودي.

وواصل سهم أرامكو صعوده، الاثنين، وأغلق مرتفعاً 0.35%.

وفي تداولات الاثنين، هبطت أسهم مصرف الراجحي 3.7% وبنك الرياض 2.5% والبنك الأهلي السعودي 4.5% وبترو رابغ 3%.

وتراجعت بورصات الخليج الأسبوع الماضي، فيما يعكس قلق المستثمرين من تسارع ارتفاع التضخم الذي سيدفع إلى زيادة كبيرة في أسعار الفائدة ويهدد النمو الاقتصادي العالمي.

ونزل مؤشر البورصة القطرية 1.6 بالمئة مع تراجع سهم البنك التجاري القطري 6.2 بالمئة ومصرف الريان 4.4 بالمئة.

الإمارات والكويت

وفي الإمارات، بقيت الأسواق في دبي وأبوظبي مغلقة الاثنين، حداداً على وفاة رئيس الدولة، المغفور له بإذن الله الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رحمه الله، وتستأنف التداولات الثلاثاء. وكذلك كانت السوق مغلقة في الكويت حداداً على الشيخ خليفة، يوم الأحد، واستأنفت نشاطها الاثنين.

وأغلقت بورصة الكويت، الاثنين على انخفاض لتواصل هبوطها الذي بدأته في الثامن من مايو/أيار واستمر في كل جلسات الأسبوع الماضي، بعد مكاسب كبيرة تحققت في الشهور الماضية.

وهبط مؤشر السوق الأول 2.4% إلى 8525.48 نقطة الاثنين، كما تراجع مؤشر السوق الرئيسي 50 بنسبة 1% إلى 6267.5 نقطة، والمؤشر العام للسوق 2.1% إلى 7700.8 نقطة.

وعزا فهد محمد الصقر مدير عام معهد الدراسات الاقتصادية والمالية الهبوط إلى أسباب منها عمليات جني أرباح بعد الصعود الكبير لاسيما في أسهم السوق الأول، وكذلك رفع الفائدة على الدينار الكويتي وفي الأسواق العالمية.

وأشار الصقر إلى أن من أسباب هبوط السوق الكويتي أيضاً مراجعة مورجان ستانلي نصف السنوية لأسهمه، حيث تشهد البورصة عادة انخفاضاً بالتوازي مع هذه المراجعة، بالإضافة للتطورات الجيوسياسية في أوكرانيا وما يرتبط بها من موجة تضخم وأزمات في سلاسل التوريد.

وهبطت أسهم بيت التمويل الكويتي 2.7% وبنك الكويت الوطني 3.5% وأجيليتي للمخازن العمومية 5.6% ومجموعة مشاريع الكويت القابضة (كيبكو) 4% ومجموعة الصناعات الوطنية القابضة 3.7%.

وتوقع الصقر أن يشهد السوق تذبذبات خلال الأسبوع الجاري، على أن يعاود نشاطه الإيجابي في بداية يونيو/حزيران.

(رويترز)

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"